"البرك المائية" الأثرية جزء من النسيج المعماري في محافظة السويداء "البرك المائية" الأثرية جزء من النسيج المعماري في محافظة السويداء - شبكة اخبار السويداء

أخر الاخبار

الخميس، 12 مارس 2020

"البرك المائية" الأثرية جزء من النسيج المعماري في محافظة السويداء

البرك المائية الأثرية جزء من النسيج المعماري في محافظة السويداء

شبكة اخبار السويداء | يقصد بالبرك المائية هي المسطحات المائية الصغيرة المحدودة أي المحصورة بجدران حجرية أو صخرية منحوتة تحجز المياه ومنها ما هو ضمن تشكيل صخري طبيعي، والبرك متنوعة في منطقة جبل العرب ومنها ما هو أثري.

وكان يحقق هذا المصدر المائي حاجتي الشرب من جهة وسقاية الحيوانات من جهة ثانية، كما أن بعض البرك المائية مزودة بأنابيب لتوزيع المياه وهذا مانشاهده من خلال أعمال التوثيق لبعض الرحالة والباحثين اللذين وثقوا هذه البرك كما في بركة الحج في مدينة السويداء وكذلك خزان الماء في قنوات.

وبين مدير آثار السويداء د. نشأت كيوان أن هذه البرك تعتبر جزءاً من النسيج المعماري للمدينة أو القرية وقد تم الحفاظ عليها لأنها ارتبطت بالذاكرة الجمعية للسكان ومن خلال الصور القديمة لبعض الباحثين كما أسلفنا بينت وجود برك ذات مسطحات مائية لا يستهان بها من ناحية المساحة أو العمق فبركة الحج التي بقي منها جزء من الجدار الشمالي المنحوت بإتقان حيث توجد صورة قديمة للبركة تظهر مسطح مائي يتقدم بناء حكومي على الطراز الفرنسي وهذا المشهد الطبيعي المعماري كان مميزاً في مناطق متعددة من الجبل.
"البرك المائية" الأثرية جزء من النسيج المعماري في محافظة السويداء

وأضاف كيوان أن بركة عتيل تم إضافة مصاطب إسمنتية لسهولة الوصول إلى الماء فيها حيث نرى جدران من حجر البازلت مكحلة لحفظ المياه.

وكذلك الأمرفي قنوات حيث يوجد خزان مياه أمام معبد زيوس وبركة صغيرة ذات جدران منحوتة بإتقان.

وأوضح كيوان أنه يوجد بركة أثرية عميقة في قرية مجادل بني في أجزاء منها جدران والجزء الباقي هو عبارة عن تكوين صخري توجد فيه فراغات كالمغاور وقد تم أكسائها بحجارة مكحلة لحفظ المياه ومنعها من الدخول في تلك الفجوات أي أن الأجزاء السفلية تمت معالجتها بتلبيسها بحجارة بينما بقي جزء كبيرمن قسمها العلوي بوضعه الصخري الطبيعي.

ونشاهد في بركة صما الهنيدات مساحات كبيرة من المياه تحجزها جدران عالية وهذا النوع كان يسميه الأهالي المطخ وكذلك الأمر في قرية حبران والمشنف وغيرها من قرى المحافظة ، حتى أن الصور القديمة في فترة الانتداب الفرنسي تظهر مجموعة من الأشخاص يركبون قوارب تسبح في هذه البرك ويمارسون بعض الأنشطة الرياضية.

ماجدة مرداس

"البرك المائية" الأثرية جزء من النسيج المعماري في محافظة السويداء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق