الآلية الجديدة لدفع البدل سهلت الخدمات للمغتربين الآلية الجديدة لدفع البدل سهلت الخدمات للمغتربين - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الخميس، 12 مارس 2020

الآلية الجديدة لدفع البدل سهلت الخدمات للمغتربين

الآلية الجديدة لدفع البدل سهلت الخدمات للمغتربين

شبكة اخبار السويداء | أكد مدير المكتب القنصلي في السويداء فراس الحناوي أن القرار الجديد المتضمن تعديلاً على نظام التجنيد غيرّ الآلية المتبعة في وثائق إثبات الإقامة ودفع البدل والتأجيل الدراسي للشباب المغترب وأصبحت المراسلات بخصوص التجنيد والتأجيل الدراسي تتم مباشرة ما بين السفارات ووزارة الخارجية ومديريات التجنيد العامة.

وأوضح الحناوي أن هذه الآلية سمحت للمكلفين «المغتربين» المقيمين في دول لا يوجد بها تمثيل دبلوماسي أو سفارة سورية بأن يقوم ذووهم أو وكيلهم القانوني بمراجعة شعب التجنيد ومتابعة معاملات البدل والتأجيل والاحتياط وعدم اضطرار المغتربين السفر إلى بلد مجاور لهم توجد به إحدى السفارات السورية لمتابعة أوراقه، كما أتاحت إمكانية دفع البدل النقدي عن طريق السفارات المنتشرة في الخارج لمن يرغب ولمن لا يوجد لديه أحد لمتابعة أوراقه في القطر، مضيفاً: حيث تقوم سفارة البلد التي يقيم بها المغترب بعد دفع البدل بإرسال ما يثبت أنه تم دفع البدل لديها إلى مديرية التجنيد العامة لاستكمال المعاملة وإعلام شعبة تجنيده وتقوم السفارة بمنح المكلف بياناً يثبت دفعه للبدل النقدي يؤخذ به في جميع المنافذ الحدودية والمطارات.

وبيّن الحناوي أن الآلية الجديدة سمحت بأن يقوم الكفيل القانوني للمغترب بمراجعة السفارة لإجراء معاملته للتأجيل أو دفع البدل في حال تعذر حضور المغترب للسفارة موضحاً أن الآلية الجديدة ألغت المدد والإقامات التي كانت مشترطة للبدء عن طريق السفارة بمعاملة التأجيل والبالغة ستة أشهر مضيفاً: وفيما يتعلق بمعاملات التأجيل والاستبعاد من الاحتياط فإن السفارة تبلغ المكلفين الذين تقدموا لديها بعد صدور الموافقات وتمنحهم بياناً مصدقاً يثبت قرار التأجيل ومدته أو قرار تجديد معذرة التأجيل.

ولفت الحناوي إلى أن جميع الخدمات القنصلية التي تقدمها الإدارة القنصلية في وزارة الخارجية والمغتربين يتم تقديمها للمواطنين عن طريق المكتب القنصلي في السويداء وفي المكاتب القنصلية في المحافظات والبالغة سبعة مكاتب لغاية الآن حيث يتم تقديم خدمة تصديق الوثائق والمستندات وخدمة تصديق الوكالات الداخلية والخارجية بالإضافة إلى تسهيلات زيارة القطر ضمن وفد المغتربين.

وأشار مدير المكتب القنصلي في السويداء أن المكتب استقبل خلال الشهرين الماضيين ما يزيد على 4 آلاف مراجع في حين بلغ عدد الوثائق المقدمة والمصدق عليها 15 ألفاً و400 وثيقة في حين وصل عدد المراجعين للمكتب خلال العام الماضي 2019 إلى 28 ألفاً و592 مراجعاً وبلغ عدد الوثائق المصدقة 77 ألفاً و520 وثيقة.

وكشف المستشار الحناوي أن المكتب القنصلي ينتظر إنهاء الإجراءات الفنية لتطبيق الطابع الالكتروني عوضاً عن الطوابع الورقية الذي وفي حال البدء بتطبيقه إضافة لمظهره الحضاري والجمالي سوف يمنع أي محاولة لتزوير الوثيقة التي يتم التصديق عليها لاستخدامها خارج القطر عبر الباركود الذي يحمله علماً أنه بدئ تطبيقه في الإدارة المركزية في دمشق منذ منتصف شهر كانون الثاني من العام الحالي إضافة إلى اعتماده من قبل السفارات السورية في الخارج منذ شهر آب من عام 2018 لإجراءات التصديق واستيفاء رسوم المعاملات القنصلية.

عبير صيموعة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق