ملهم حمشو تحدى الإعاقة…من قص الرخام إلى النحت على البازلت والخشب. ملهم حمشو تحدى الإعاقة…من قص الرخام إلى النحت على البازلت والخشب. - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

السبت، 22 يونيو 2019

ملهم حمشو تحدى الإعاقة…من قص الرخام إلى النحت على البازلت والخشب.

ملهم حمشو تحدى الإعاقة…من قص الرخام إلى النحت على البازلت والخشب.

شبكة اخبار السويداء | لم تثن عملية بتر في الساق اليسرى وإغلاق ورشة قص وبيع الرخام ملهم حمشو من السويداء عن إصراره على إعادة الانطلاقة إلى الحياة وبناء المستقبل من بوابة فن النحت.

حمشو الذي يبلغ من العمر 45 عاماً اختار التوجه إلى النحت وتأسيس ورشة في هذا المجال ضمن منزله قبل 8 سنوات بهدف كسب الرزق وتأمين مصاريف أسرته.

ينفذ حمشو منحوتات خشبية وحجرية مستفيداً من حالة الاعتماد على الذات التي وصل إليها بفضل مهاراته التي تعلمها من والده بأن يصنع أي شيء يحتاجه.

وتنطبق على حمشو مقولة.. “قد لا تكون أكاديمياً في دراسة الفن لكنك قد تكون فناناً بالفطرة” فهو يستخدم أدوات بسيطة لينتج منحوتاته بأحجام مختلفة يتناول فيها موضوعات تتعلق بالنباتات والطيور والبيئة والأشخاص مبيناً أنه يسوق أعماله بحسب الطلب عليها فضلاً عن مشاركته بعدة معارض كمعرض دمشق الدولي ومعرض خاص بالجمعية السورية للمعوقين جسدياً إلى جانب تلقيه دعوة للمشاركة بمعارض خارجية لكن ظروفه المادية حالت دون ذلك.

ومن أبرز الأعمال المحببة لدى حمشو منحوتة النسر بالحجر البازلتي بقطر 5ر2 متر وارتفاع 25ر1 متر التي ترمز إلى عزة الوطن وتطلب إنجازها دقة متناهية وقال: “على الإنسان عدم الاستسلام مهما اشتدت عليه المصاعب فبإرادته وعمله يحقق ذاته وهدفه”.

وحمشو بحسب رئيس فرع الجمعية السورية للمعوقين حركياً نزار شجاع يمثل نموذج الإنسان القوي والطموح الذي تجاوز إعاقته وكان أقوى من بعض الأصحاء بعزيمته على تطويع الصخر والخشب لتنفيذ أعمال فنية تعكس تميزه ونجاحه بالحياة.

باسم أبو فخر فنان تشكيلي ومدرب بقسم النحت في كلية الفنون الجميلة الثانية في السويداء أشار إلى أن حمشو يملك تقنية عالية باستخدام الأدوات التي تطوع الحجر البازلتي وتحوله إلى منحوتات جميلة وأعماله تعكس علاقته بالطبيعة وتصنف كأعمال كلاسيكية قريبة للواقع مبيناً أنه ينفذ منحوتاته بدقة متناهية ويملك صبراً وحساً فنياً عالياً رغم عدم دراسته الأكاديمية.

عمر الطويل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق