باحث تاريخي يكشف: ’حفيد غورو الذي اعتذر للشعب السوري‘ ليس حفيده..!! باحث تاريخي يكشف: ’حفيد غورو الذي اعتذر للشعب السوري‘ ليس حفيده..!! - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الجمعة، 19 أبريل 2019

باحث تاريخي يكشف: ’حفيد غورو الذي اعتذر للشعب السوري‘ ليس حفيده..!!

باحث تاريخي يكشف ’حفيد غورو الذي اعتذر للشعب السوري‘ ليس حفيده..!!

شبكة اخبار السويداء | كشف الكاتب والباحث التاريخي سامي مبيض عن أن الكاتب الفرنسي جان لويس غورو الذي زار سوريا واستضافته “الإخبارية السورية” باعتباره حفيد الجنرال غورو ليس حفيده فعلاً.

وكانت “الإخبارية السورية” أجرت لقاء مع الكاتب الفرنسي جان لويس غورو الذي يزور دمشق اليوم، وهو صحفي وأخصائي خيول معروف في بلاده. 

وكتب مبيض على صفحته في “فيسبوك” إن “الإخبارية” قدّمت الكاتب الفرنسي على أنه حفيد الجنرال هنري غورو المندوب السامي الفرنسي الذي دخل دمشق غازياً ومحتلاً بعد معركة ميسلون في صيف العام 1920، وأضافت بأنه جاء الى دمشق اليوم للاعتذار من الشعب السوري عن جرائم جده.

يتابع الباحث في تاريخ دمشق : مبادرة جميلة لا شك، ولكن الجنرال غورو لم يتزوج قط في حياته، ولم يكن له أولاد، وهذا الضيف هو ابن أخ الجنرال، وهو لا يعرفه، فغورو توفي في أيلول عام 1946، وجان لويس ولد في اذار 1943. 

ويقول مبيض إن السيرة الذاتية للضيف تكشف بأن والده من مدينة لياج البلجيكية، شرق بروكسل، بينما الجنرال غورو كان من أسرة اصلها من غرب فرنسا، ولد وعاش في باريس، ولا علاقة له أبداً ببلجيكا، و للجنرال أخان فقط هما “بيار ماري غورو” و”اكسافير غورو”، وعلى الأغلب فإن هذا الضيف هو أبن أحد هؤلاء، وليس حفيد غورو نفسه.

وأنهى مبيض منشوره بالمثل الشامي القائل : “من معرفتهم بالصحابة، صلوا على عنتر!”

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق