فقدان دواء يسبب إشكالية في قسم التوليد في المشفى الوطني في السويداء فقدان دواء يسبب إشكالية في قسم التوليد في المشفى الوطني في السويداء - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الاثنين، 25 فبراير 2019

فقدان دواء يسبب إشكالية في قسم التوليد في المشفى الوطني في السويداء

فقدان دواء يسبب إشكالية في قسم التوليد في المشفى الوطني في السويداء

شبكة اخبار السويداء | شكل فقدان دواء النيتارجين المستخدم عن طريق الحقن لمنع النزف بعد الولادة إشكالية لدى قسم التوليد في المشفى الوطني في السويداء وخاصة بعد فقدانه في الصيدليات الخاصة وعدم قدرة المرضى على تأمينه وحصراً مع بداية العام الحالي.

وأوضح طبيب النسائية في القسم ناصر جنود أن الدواء مفقود في كامل المشافي الحكومية بسبب الحصار الاقتصادي المفروض على البلاد مؤكداً أن طوال فترة الأزمة استطاعت مديرية صحة السويداء تأمينه للقسم إلا عند انعدم وجود التعاقدات على الدواء في الفترة الأخيرة كان السبب بعدم وروده إلى المشفى الوطني.

هذا وأكدت نائبة رئيس قسم تمريض التوليد في المشفى الوطني ثروت حيدر من قيام الفريق الطبي من أطباء وقابلات والفريق التمريضي بالاستعاضة عنه بدواء السايتوتيك لإنقاذ الولادات من خطر النزيف بعد الولادة موضحة قيام الفريق الطبي بإجراء احترازي قبل عملية التوليد بإعطاء دواء (سانتو) الذي يمتلك تأثير النيتارجين.

وفي سياق متصل أكدت الممرضات في قسم التوليد على أحقيتهن في المعاملة شأنهن شأن القابلات القانونيات والفريق التمريضي في العمليات الخطرة والعناية ومخابر الأشعة باحتساب سنة الخدمة بسنة ونصف السنة وخاصة أنهن في الواجهة في جميع الأقسام ويعتبرن (على حد قولهن) خط دفاع أول.

بينما أشارت القابلات والكادر التمريضي في قسم العمليات والعمليات الخطرة ومخابر الأشعة وقسم العناية إلى ما لحق بهن من ظلم وضرر بسبب قرار ضرورة توقيعهن على تعهد بعدم مزاولة المهنة في أي عيادة خاصة أو مشفى خاص حين خروجهن على التقاعد بعد 15 عاماً من مزاولة المهنة في المشافي الحكومية، مؤكداتٍ عدم قدرتهن على الحصول على قرار تقاعدهن من دون ذلك التعهد وهذا بدوره سيلحق بهن غبنا وخاصة أن تقاعدهن يأتي في سن العطاء والخدمة.

عبير صيموعة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق