طبيب يقتل زوجته وأطفاله الثلاثة بوحشية عشية رأس السنة في مصر!! طبيب يقتل زوجته وأطفاله الثلاثة بوحشية عشية رأس السنة في مصر!! - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الأربعاء، 2 يناير 2019

طبيب يقتل زوجته وأطفاله الثلاثة بوحشية عشية رأس السنة في مصر!!

طبيب يقتل زوجته وأطفاله الثلاثة بوحشية عشية رأس السنة في مصر!!

شبكة اخبار السويداء | هزت جريمة وحشية المجتمع المصري عشية رأس السنة  ارتكبها الوالد في حق أطفاله الثلاثة ووالدتهم في كفر الشيخ بسبب خلافات أسرية.

حيث سمع أهالي مدينة كفر الشيخ صرخات الزوج الذي يعمل طبيبا بشريا ويقيم بشقه في أحد الأبراج السكنية، بعد قتله زوجته أخصائية تحاليل طبية وأطفالها الثلاثة الذين لم يبلغوا العاشرة من أعمارهم.

وكانت المباحث قد عثرت على جثث الزوجة وابنتها ملقاة على الأرض، فيما عثرت على الطفلين الآخرين مذبوحين داخل غرفتهما والدماء تسيل منهم جميعا.

وبمعاينة الشقة لم يتم العثور على أي كسر في أبوابها أو النوافذ التي تطل على الشوارع أو منافذ المناور، وبدأت شكوك الضباط تحوم حول الزوج لكون الشقة ليس بها أي آثار عنف.

وفي وقت لاحق كشفت أجهزة الأمن المصري  في كفر الشيخ أنها تمكنت من تحديد مرتكب الواقعة، التي حصلت الاثنين، وهو زوج المجني عليها ووالد الأطفال الـ3، الذي قتلهم لوجود "خلافات أسرية" بينهم، وعقب تقنين الإجراءات ألقت أجهزة الأمن القبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.



وأحيل المتهم للنيابة العامة التي باشرت التحقيقات، واعترف المتهم بجريمته تفصيليا، معللا ذلك بوجود خلافات قديمة ومستمرة مع زوجته، طبيبة التحاليل.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن متحدث باسم الأجهزة الأمنية أنه كانت هناك "مفاجأة" عندما سأل المحقق المتهم عن سبب ذبح الأطفال فأجاب: "ليرتاحوا من الدنيا وعذابها".

وقررت النيابة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وتبين من معاينة الشقة التي وقعت فيها الجريمة في "برج عمر بن الخطاب رقم 4" في منطقة الأبراج بحي سخا على طريق كفر الشيخ – طنطا، أن جثة المجني عليها منى فتحي السجيني، 30 سنة، وابنتها ليلى، 5 سنوات، مسجتان على ظهرهما بملابس ومذبوحتان، بينما عثر هلى جثتي الطفلين الآخرين، عبد الله ويبلغ من العمر 10 سنوات، وعمر البالغ 7 سنوات، في غرفة نومهما وجميعهم مذبوحين ومطعونين وغارقين في دمائهم.

وقالت مصادر أمنية وقضائية إن الشبهات منذ اللحظة الأولى حامت حول الزوج، الطبيب البشري الذي يدعى أحمد ع. ز.، وسلم المتهم جهة التحقيق السكين الذي نفذ به جريمته كما قام بتمثيلها أمام رجال النيابة العامة.

وكشفت جيران للجاني لوسائل الإعلام المحلية أن الأسرة كانت خارج مصر لفترة طويلة، وعادوا للاستقرار في كفر الشيخ منذ عامين، ويعمل الزوج طبيبا في وحدة صحية بسخا في كفر الشيخ، وكان دائما يتشاجر مع زوجته.مؤكداً  وجود مشاكل وخلافات قديمة ومستمرة بين المجنى عليها وزوجها.

المصدر:وسائل إعلام مصرية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق