في دمشق أب يتحرش بابنته جنسياً بغياب والدتها..والأبنة تصور ما جرى وتدَعي عليه. في دمشق أب يتحرش بابنته جنسياً بغياب والدتها..والأبنة تصور ما جرى وتدَعي عليه. - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

السبت، 26 يناير 2019

في دمشق أب يتحرش بابنته جنسياً بغياب والدتها..والأبنة تصور ما جرى وتدَعي عليه.

في دمشق أب يتحرش بابنته جنسياً بغياب والدتها..والأبنة تصور ما جرى وتدَعي عليه.

شبكة اخبار السويداء | متفلّتاً من كل الضوابط الأخلاقية والدينية والإجتماعية والأبوية دأب والد في حي العدوي بمدينة دمشق على دخول غرفة ابنته والتحرش بها جنسيا لسنوات طوال قبل أن تحزم أمرها وتتقدم بشكوى ضده.

قامت المدعوة ” ح ، ي ” بتقديم شكوى لفرع الأمن الجنائي بدمشق قسم الآداب ضد والدها المدعو “خ ، ي” لإقدامه على الدخول غرفتها والتحرش بها جنسياً أثناء غياب والدتها عن المنزل ومحاولة ممارسة الجنس معها قسراً وإجبارها على خلع ملابسها حيث قامت بتصويره دون علمه على جهازه الجوال وهو يحاول الاعتداء عليها بالإضافة لتسجيل صوتي يبين محاولته الاعتداء عليها بعد أن كان يدخل غرفتها ليلاً ويطلب منها خلع ملابسها ويقدم على تقبيلها وكانت تحاول بشكل مستمر قفل باب غرفتها لكن ذلك لم يمنعه عنها .



وتم استدعاء المدعوة “ح ” للفرع حيث أفادت “ح” أنه أثناء تواجدها ضمن المنزل في غرفتها دخل عليها والدها وطلب منها خلع ملابسها لكنها رفضت فقام بخلع ملابسه وطلب منها أفعال منافية للأخلاق واقترب منها وارغمها على ما ذكر وأنه قام بذلك عدة مرات فقامت بتصويره دون علمه.

وتابعت المدعوة” ح” أن والدها كان يدخل لغرفتها منذ أكثر من خمس سنوات ويطلب ممارسة الجنس معها قسراً وأنها كانت ترفض وتتردد بالادعاء عليه كونه والدها ولكن خوفها الدائم من أن يقوم بإيذائها أو إعطائها حبوب مخدرة ليقوم بالاعتداء عليها دفعها في نهاية المطاف إلى تقديم شكوى لدى فرع الأمن الجنائي.

تم نصب الكمين اللازم للمدعو ” خ ، ي ” في منطقة العدوي وإلقاء القبض عليه و بالتحقيق معه تبين أنه من أرباب السوابق واعترف بما نسب إليه وأكد أنه يقوم بالتحرش بابنته باستمرار والقيام بأفعال منافية للأخلاق بحقها منذ فترة طويلة وأنه طلب منها ممارسة الجنس معها لكنها رفضت وأنه كان يطلب منها خلع ملابسها الداخلية ليتمتع بمشاهدتها وتهديدها بأنها إذا أعلمت أحدا فسوف يقول أنها من كانت تطلب منه هذه الأفعال.

صاحبة الجلالة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق