رغم امتلاكها لمشاريع سياحية بـ38 ملياراً.. سياحة السويداء تفتقد شرطة سياحية رغم امتلاكها لمشاريع سياحية بـ38 ملياراً.. سياحة السويداء تفتقد شرطة سياحية - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الأربعاء، 9 يناير 2019

رغم امتلاكها لمشاريع سياحية بـ38 ملياراً.. سياحة السويداء تفتقد شرطة سياحية

رغم امتلاكها لمشاريع سياحية بـ38 ملياراً.. سياحة السويداء تفتقد شرطة سياحية

شبكة اخبار السويداء | بيّن مدير سياحة السويداء يعرب العربيد وجود ستة مشاريع سياحية جديدة دخلت حيز الاستثمار في العام الماضي 2018، وأن القيمة المالية للمشاريع السياحية العاملة منها والتي هي قيد التنفيذ وصلت إلى 38.4 ملياراً، منوهاً بأن القيم المالية تم حسابها على أساس القيم المالية المعتمدة لعام 2009، مبيناً أنه في الوقت الحالي تحسب بضعف 10 مرات حسب سعر الصرف الحالي.

ولفت العربيد إلى أن عدد المشاريع السياحية قيد الترخيص (رخص إشادة سياحية متنوعة) 11 مشروعاً بعد حصولها على موافقة لجنة القرار 198 بقيمة استثمارية وصلت إلى 39 مليار ليرة، أما المشاريع التي يتم تحضير أوراقها بعد الحصول على الموافقات اللازمة فقد بلغ عددها 5 مشاريع، كما بلغ عدد المنشآت السياحية التي تدرس لدى المديرية بعد إجراء الكشوف عليها من اللجان الفنية 12 مشروعاً توزعت بين مطاعم ومقاه، مشيراً إلى وجود 22 مكتباً مرخصاً عاملاً للسياحة والسفر في المحافظة إضافة إلى 7 مكاتب يتم العمل على إصدار التراخيص اللازمة لعملها.



وأوضح العربيد وجود عدد من المشاريع يتم العمل عليها لتطوير واقع السياحة المستقبلية في المحافظة، منها مشروع متحف اسمهان وأسواق المهن اليدوية وحفظ التراث في شهبا- السويداء- قنوات- شقا- القريا- صلخد، إضافة إلى مقرات للشرطة السياحية في ذات المواقع المذكورة، ومشروع تلفريك في منطقة ظهر الجبل بطول 7 كم المنطلق من قصور قرماطة والمستقر في موقع أم حوران، إضافة إلى مشروع إعداد منطقة ضهر جبل السويداء منطقة سياحية متكاملة ومشاريع للسياحة الريفية في بلدتي حبران وذكير وحرش الكفر ومنطقة وادي مظلم في الرحى ومشروع بيت للذاكرة الشعبية والتراث في أحد البيوت التراثية في المحافظة، لافتاً إلى وجود مشاريع سياحية قيد التأهيل والترخيص والتوظيف للعام الحالي 2019 وهي فندق برج رحروح وهو فندق إقامة ثلاث نجوم ألعاب ومركز تجاري ومسبح وتراسات ومطاعم على طريق السويداء –دمشق، ومدينة ألعاب مائية في منطقة الدور غربي محافظة السويداء، ومدينة ألعاب مغلقة مع مطاعم شرقي بلدة أم الزيتون، إضافة إلى تأهيل عدد كبير من المقاهي والمطاعم تأهيلاً سياحياً ضمن المرسوم 11.

وأكد العربيد أن البيئة السياحية في المحافظة تحتاج إلى تأهيل البنى التحتية في المناطق الأثرية والتي يمكن استثمارها سياحياً لتشجيع المستثمرين لاستثمارها بتخديمها بشبكة من الطرق وإنارة المواقع الأثرية التي تعد من أهم عناصر الجذب السياحي في المحافظة.
وتجدر الإشارة إلى أنه ورغم وجود هذه المشاريع السياحية لم يتم إحداث مركز للشرطة السياحية في المحافظة يقوم بمؤازرة مديرية السياحة في جولاتها على المطاعم والمنشآت السياحية في المحافظة علما أنها موجودة في جميع المحافظات الأخرى.

عبير صيموعة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق