تنظيم أكثر من 100 مخالفة بناء خلال العام الماضي في مدينة السويداء. تنظيم أكثر من 100 مخالفة بناء خلال العام الماضي في مدينة السويداء. - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الاثنين، 28 يناير 2019

تنظيم أكثر من 100 مخالفة بناء خلال العام الماضي في مدينة السويداء.

تنظيم أكثر من 100 مخالفة بناء خلال العام الماضي في مدينة السويداء.

شبكة اخبار السويداء | كشف رئيس لجنة هدم المخالفات في مجلس مدينة السويداء بشار أبو علوان عن ضبط وتنظيم أكثر من 100 مخالفة بناء داخل المدينة وحدها خلال العام الماضي وإحالتها إلى القضاء المختص حسب الأصول.

وأشار أبو علوان إلى تعرض أعضاء اللجنة إلى التهديد بإلحاق الأذى إضافة إلى الاصطدام مع المخالفين ولجوء كثير منهم إلى استخدام السلاح، موضحاً أن اللجنة وخلال قيامها في عملها لا تتعامل مع أصحاب المخالفة إذ إنها تتعامل مع الأقارب والجيران وحتى المارة في الشوارع ما يسبب عرقلة الكثير من عمليات الهدم وخاصة مع عدم وجود المؤازرة، ويؤدي في كثير من الأحيان إلى قيامها بالهدم الجزئي أو التشميع إضافة إلى تهجم كثير من أصحاب المخالفات على مجلس المدينة.

كما أكد رئيس مجلس المدينة في السويداء بشار الأشقر أن الضبوط التي قامت لجنة الهدم بتنظيمها بحق عدد من المواطنين تضمنت الهدم والهدم الجزئي والتشميع ووقف أعمال في كثير من المواقع، مع عدم التمكن من الهدم لعدم قدرة أفراد لجنة الهدم من أخلاء الممانعين والمعتصمين تحت البناء المخالف وأمامه وفي معظم الحالات لإشهار السلاح في وجه أفرادها، لافتاً إلى أن كثيراً من المخالفات تمت تسويتها بحسب المرسوم 40 لعام 2012 الخاص بمخالفات البناء والذي نص على إزالة الأبنية المخالفة مهما كان نوعها، إضافة إلى تسوية بعض المخالفات التي تم تشييدها قبل صدوره والتي أجازت للوحدات الإدارية تسويتها وفق ضوابط معينة ما يتناسب مع مصلحة المواطن أولا وموقع المخالفة لدى الوحدة الإدارية ثانياً.

وأشار الأشقر إلى أن تنفيذ الأبنية المخالفة لنظام الضابطة وغير المدروسة هندسياً في السويداء أساء بشكل كبير إلى منظر ونسيج المدينة المعماري فضلاً عن خطورة إشغال مثل هذه الأبنية لأنها غير مدروسة هندسياً وغير مضمونة من حيث السلامة الإنشائية، موضحاً أن الأمر وصل في بعض المخالفات إلى التعدي على الأملاك العامة والتعدي على الوجائب مع الجوار وأدت إلى خلق خلافات فيها ادعاءات قضائية بين الجوار.

عبير صيموعة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق