فسخ العقد المبرم بين السورية للتجارة وشركة عصير الجبل بالسويداء..والسبب؟؟ فسخ العقد المبرم بين السورية للتجارة وشركة عصير الجبل بالسويداء..والسبب؟؟ - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الأربعاء، 19 ديسمبر 2018

فسخ العقد المبرم بين السورية للتجارة وشركة عصير الجبل بالسويداء..والسبب؟؟

فسخ العقد المبرم بين السورية للتجارة وشركة عصير الجبل بالسويداء..والسبب؟؟

السويداء | بعد أقل من شهر على تصريح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السابق عن استلام شركة عصير الجبل بالسويداء, تم فسخ العقد رقم /6/ لعام 2018 لاستثمار شركة عصير الجبل المبرم بين المؤسسة السورية للتجارة وبين الشركة.

وبينت المؤسسة في كتابها إلى وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك رقم 1908 تاريخ 1/11/2018 بأنه بعد الكشف على الشركة من قبل اللجنة المشكلة بالقرار رقم /1416/ تاريخ 25/9/2018 والاستعانة بفنيين مختصين، تبيّن أن الشركة بحاجة ملحة لإضافات وإصلاحات على خطوط الإنتاج وهي ضرورية ويجب تأمينها لتعمل هذه المنشأة بالطاقة الإنتاجية اللازمة للوصول إلى الجدوى الاقتصادية المطلوبة وتحقيق الأرباح, مشيرةً إلى أن كلفة الإصلاحات تقدر بأكثر من /75/ مليون ليرة لصيانة الآلات وخطوط الإنتاج، بالإضافة إلى أن الآلات متوقفة عن العمل وقد يظهر أعطال جديدة عند التشغيل والأعطال بحاجة لشركات متخصصة من الخارج.

وأوضحت المؤسسة أن إعادة التأهيل والإصلاح يحتاج إلى وقت كبير يتجاوز المواسم الزراعية للعام الحالي (بندورة – تفاح) مع وجود ديون متراكمة على الشركة لصالح المصرف الزراعي ولوزارة المالية، وعدم وجود الكادر المؤهل لتشغيل المنشأة, مبينةً أنه لم يتم استلام المنشأة حتى تاريخه حيث تبين وجود مكاتب تحتوي على وثائق ومستندات تخص المنشأة ووجود مواد مصنعة ومواد أولية في مستودعاتها الأمر الذي شكل عائقاً أمام استلامها أصولاً.



وتتضمن الإصلاحات المطلوبة وفقاً للجنة المشكلة للكشف عن الشركة الحاجة إلى إصلاح خطوط البندورة والعنب والتفاح وتعبئة العصير والبقوليات وعصير البرتقال بالإضافة إلى قسم المخبر، والحاجة إلى تجهيز الورشة الفنية بمعدات كاملة وكذلك وجود حجوزات مترتبة على الشركة بينها حجز تنفيذي على أملاكها لصالح المصرف الصناعي، وإشارة تأمين مع حجز ومنع تصرف لصالح مالية السويداء وإشارة تأمين جبري لصالح مديرية المصالح العقارية، وحجز ومنع ترسيم للآليات لصالح مؤسسة التأمينات الاجتماعية وحجز لصالح إدارة الجمارك وحجز تنفيذي على أملاك الشركة لصالح شخصين.

وإذا كانت كل تلك الأعطال موجودة في الشركة فلماذا لم يتم الكشف عنها قبل توقيع العقد، ولماذا تم استلام الشركة بالأصل إذا كان المعنيون يعلمون بأنها مثقلة بكل تلك الأعطال والديون وإشارات وقرارات الحجز؟؟

ونشرت الصفحة الرسمية لشركة عصير الجبل :


بعد مخاض طويل دام /٢٦/ ستة وعشرون شهرا بين إدارة شركة عصير الجبل الطبيعي المساهمة المغفلة العامة و وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ممثلة بالمؤسسة السورية للتجارة، حيث تم التوافق وصياغة عقد الاستثمار رقم /٦/ لعام ٢٠١٨ ولمدة عشر سنوات وتم توقيع العقد من قبل مدير عام السورية للتجارة وكافة المسؤلين وبمباركة وتوقيع السيد وزير التجارة الداخلية ورئيس مجلس إدارة شركة عصير الجبل وتم استلام المصنع ومقر كامل إدارة الشركة من قبل السورية للتجارة بتاريخ ١٩/١١/٢٠١٨ واستمرت الأمور لغاية اليوم الثلاثاء الموافق بتاريخ ١٨/١٢/٢٠١٨ حيث ورد الكتاب رقم ٧٨١٨/١٨٤٢/٣ تاريخ ى١٦/١٢/٢٠١٨ من السورية للتجارة المتضمن عدم رغبة المؤسسة السورية للتجارة باستمرار إجراءات التعاقد مع شركة عصير الجبل والغاء العقد المبرم رقم /٦/ لعام ٢٠١٨ وملحقه الذي تم التوقيع عليه بحضور السيد محافظ السويداء .

 علما بان الشركة منذ توقيع العقد وهي متوقفة عن العمل بانتظار استلام المصنع والمباشرة بالعمل، بدليل ان الشركة لم تتمكن هذا العام من استلام الفائض من انتاج الفلاحين خلال موسم ٢٠١٨ بناء" على العقد المبرم . واستمرت بدفع مصاريف النقل والرواتب والاجور بالاضافة لكافة المستلزمات الخدمية الضرورية مما زاد في خسائر الشركة بشكل ملحوظ يستدعي لفت نظر السادة المسؤولين عن المصلحة العامة بإنصاف الشركة بتعويض عن الأضرار والخسائر المادية التي لحقت بها خلال العامين السابقين هذا وأن الأضرار المعنوية والشهرة وسمعة الشركة التجارية أكبر من كل الخسائر المادية وستبقى هذه الشركة الوطنية صامدة بامتياز وملك لكافة أبناء الوطن كجزء من سورية .

سهيل حاطوم+فيسبوك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق