في السويداء وفاة رجل "بسرطان الثدي",رئيس جمعية مرضى السرطان"عليي وعلى اعدائي“ في السويداء وفاة رجل "بسرطان الثدي",رئيس جمعية مرضى السرطان"عليي وعلى اعدائي“ - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الاثنين، 10 ديسمبر 2018

في السويداء وفاة رجل "بسرطان الثدي",رئيس جمعية مرضى السرطان"عليي وعلى اعدائي“

 في السويداء وفاة رجل بسرطان الثدي,رئيس جمعية مرضى السرطانعليي وعلى اعدائي“

السويداء | سجلت محافظة السويداء حالة وفاة رجل بمرض سرطان الثدي حيث توفي منذ أيام المواطن ( ت – أ ) عن عمر 48 عاماً بالمرض وهي ليست الوفاة الأولى بهذا المرض فقد سجل عدد من الحالات المشابهة خلال هذه السنة، بحسب ما ذكره الدكتور مؤنس أبو منصور، رئيس شعبة الأورام في المشفي الوطني بالسويداء.

وأشار أبو منصور إلى أنه ” بين كل 100 امرأة مصابة بسرطان الثدي هناك رجل واحد يصاب بهذا المرض”، مضيفاً أن “سرطان الثدي عند الرجال قد لا ينال الحديث الكافي عنه على الرغم من أن عدد الرجال الذين يشخّصون بهذا المرض أقل بكثير من النساء “.

وتابع أبو منصور أنه “من الضروري نشر الوعي حول علامات المرض حتى يتمكن الرجال من اتخاذ إجراءات مبكرة لحماية صحتهم، وعن أعراض إصابة الرجال المشابهة للأعراض عند المرأة من ظهور كتل في منطقة الثدي وبالتالي الفحص المبكر لها يقلل من خطورة هذا المرض ويسهل إمكانية الشفاء منه والبدء بمعالجة هذا المرض في مراحله الأولى “.



وتوجه رئيس شعبة الأورام في المشفى الوطني بالسويداء “بضرورة أن تؤخذ أي كتلة تظهر في منطقة الثدي بعين الاعتبار والتوجه لفحصها فوراً “.

بدوره، الدكتور عدنان مقلد رئيس جمعية مرضى السرطان في السويداء قال أن ” محافظة السويداء، وبحسب إحصائية وزارة الصحة السورية، هي الأولى من حيث معدل الإصابة بمرض السرطان بشكل عام “.

وأشار مقلد إلى أنه ” بين كل 100 ألف مواطن بالسويداء يوجد بينهم 165 إلى 171 إصابة بالسرطان ولهذا تسعى الجمعية لإشادة مشفى الشفاء الخيري للكشف المبكر عن السرطان خاصة وان هذا المرض، بحسب آخر تصنيف لمنظمة الصحة العالمية انتقل من كونه مرض قاتل إلى مرض مزمن بشرط أن يتم الكشف عنه مبكراً”.

وأضاف مقلد أن “أغلب الحالات التي ترد إلى الجمعية تكون في مراحلها الأخيرة وذلك لعدم توفر مشفى متخصص بأمراض السرطان في السويداء ولعدم وجود الوعي الكامل بضرورة الكشف المبكر عنه “.

وعن المشفى المنتظر، تحدث الدكتور عدنان مقلد أنه ” تم تجهيز البنية التحتية والتراخيص والمخططات والحفر وحالياً متوقف العمل به لوجود بعض العراقيل التي تحفظ عن ذكرها حالياً لأنها تتعلق بوزارة الصحة التي سوف تطرق أبوابها للمرة الأخيرة “.

وفي حال استمرت الوزارة بوضع العراقيل أمام إشادة هذا الصرح الصحي الهام بالنسبة لأهالي محافظة السويداء، أكد رئيس جمعية مرضى السرطان في السويداء أنه “سيصرح عن باقي التفاصيل والأسباب والشخصيات التي تحارب وتقف عائق أمام إنجاز هذا المشفى مختتماً كلامه بــ ” عليي وعلى اعدائي “.

المصدر- تلفزيون الخبر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق