محطة القطار تهدد بإزالة منازل المواطنين في حي الجولان في السويداء محطة القطار تهدد بإزالة منازل المواطنين في حي الجولان في السويداء - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الخميس، 29 نوفمبر 2018

محطة القطار تهدد بإزالة منازل المواطنين في حي الجولان في السويداء

محطة القطار تهدد بإزالة منازل المواطنين في حي الجولان في السويداء

السويداء | تسبب بقاء المنطقة الواقعة في حي الجولان في المنطقة الغربية لمدينة السويداء بمساحة 300 دونم في مخطط اللحظ لمصلحة المؤسسة العامة للسكك الحديدية كمحطة للقطارات بظلم كبير لعشرات المواطنين من أصحاب المنازل والعقارات.

وبيّن أهالي المنطقة أن وقوع أراضيهم داخل المخطط التنظيمي لمدينة السويداء عام 1992 ووجود سندات تمليك للعقارات والمنازل المشيّدة فيها منذ ثمانينيات القرن الماضي وعدم قيام المؤسسة منذ ذاك التاريخ بأي إجراء لناحية استملاك الأرض أو تنفيذ المحطة أو رفع إشارة الرهن عن تلك العقارات أدى إلى إبقائها مجمّدة ومنعهم من التصرف بأملاكهم وألحق بهم ظلماً كبيراً مؤكدين تقديمهم العديد من الاعتراضات إلى المؤسسة العامة للسكك الحديدية ومجلس مدينة السويداء بغية رفع إشارة الرهن عن عقاراتهم أو نقل هذه المحطة خارج التجمعات السكنية إلا أنهم لم يحصلوا على أي نتيجة تذكر.



وأشار الأهالي إلى أن موافقة المؤسسة العامة للسكك الحديدية على إقامة محطة لربط المحافظة بدمشق في المنطقة الصناعية والحرفية في أم الزيتون كانت بمنزلة بارقة الأمل بالإفراج عن عقاراتهم المرهونة ظناً منهم أنها ستكون بديلاً من المحطة التي جرى لحظها ضمن عقاراتهم، إلا أن آمالهم سرعان ما تبددت مع إصرار مؤسسة السكك الحديدية على أن المحطة المزمع إنشاؤها في المدينة الصناعية بأم الزيتون ستكون مخصصة فقط لخدمة تلك المدينة دون أن تلبي الحاجات الخدمية لكامل المحافظة بحجة عدم كفاية المساحة المخصصة لها لتكون محطة رئيسية للشحن والركاب ما أبقى مصير عشرات عقارات ومنازل المواطنين في خبر كان.

بدوره رئيس مجلس مدينة السويداء بشار الأشقر أكد وجود العديد من المنازل التي تم تشييدها ضمن الأرض وأصبحت تجمعاً مشيراً إلى أنه من المفترض سابقاً ومنذ البداية معالجة المخالفات من أول بناء فيها موضحاً أن بعض الأهالي لا يملكون سوى هذا العقار، مشيراً إلى أنه ومنذ ست سنوات وبناء على زيارة لجنة من المؤسسة العامة للسكك الحديدية من حلب تم الاقتراح من المجلس أن يتم التقليل من عرض المحضر البالغ مساحته 300 دونم من الجهة الغربية والشرقية على أن تتم المحافظة على السكة من دون إلحاق الضرر بمنازل السكان.

ولفت الأشقر إلى أنه تم عرض اقتراح آخر بمنطقة بديلة من أملاك الدولة شرقي طريق الحج بقرب مديرية النقل في السويداء يتم نقل المحطة إليها دون الحاجة إلى السعي إلى التغيير في المساحات أو اللجوء إلى استملاك منازل الأهالي أو إلحاق الضرر بأي منها علماً أنه في حال تنفيذ المحطة سيتم تنفيذها في منطقة سهلية لا معوقات فيها من جبال أو وديان.

عبير صيموعة

إقرأ أيضاً:مليارا ليرة لتنفيذ الأعمال المتبقية في "المدينة الرياضية بالسويداء"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق