وفاءً منها لنذرٍ قطعته على نفسها,أردنية تعبر الأردن باتجاه سوريا “حافية القدمين” وفاءً منها لنذرٍ قطعته على نفسها,أردنية تعبر الأردن باتجاه سوريا “حافية القدمين” - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الاثنين، 26 نوفمبر 2018

وفاءً منها لنذرٍ قطعته على نفسها,أردنية تعبر الأردن باتجاه سوريا “حافية القدمين”

وفاءً منها لنذرٍ قطعته على نفسها,أردنية تعبر الأردن باتجاه سوريا “حافية القدمين”

اجتازت المواطنة الأردنية “هيفاء مساعدة” بتاريخ الثامن من تشرين الثاني معبر جابر_نصيب الحدودي “حافية القدمين”، متجهة من موطنها الأصلي الأردن إلى الأراضي السورية، وفاءً منها لنذرٍ قطعته على نفسها منذ إغلاق المعبر.

وقالت مساعدة لتلفزيون الخبر “قطعت وعداً على نفسي ألا أدخل سوريا عند افتتاح معبر نصيب إلا وأنا حافية القدمين، وذلك وفاءً لدماء شهداء سوريا الذين قضوا خلال السنوات السبع الماضية، ولقداسة أرض دمشق”.

وأضافت مساعدة “احتاجت إعادة فتح المعبر إلى الكثير من التضحيات، بحيث نذرت هذا النذر بعفوية تامة، إكراماً لتضحيات الجيش العربي السوري، وابتهاجاً لعودة شريان الحياة الذي يربط الأردن بسوريا”.



وأشارت مساعدة إلى أنه “عندما أغلقت الحدود السورية الأردنية شعرنا كمواطنين أردنيين يعتبرون سوريا وطنهم الثاني، بكثير من الإحباط، كوننا أصبحنا حبيسي جدران تلك الحدود، وسوريا كانت “المتنفس” الوحيد لنا”.

وبينت مساعدة ” أنا لم أنقطع عن زيارة سوريا طيلة فترة الحرب عليها، بالرغم من أني تعرضت لكثير من الضغوطات والمصاعب بسبب موقفي اتجاه سوريا وباتجاه الشعب السوري، الذي أثبت أنه شعب حي جدير بالحياة”.

وكانت هيفاء مساعدة شاركت في الكثير من الوقفات التضامنية والمسيرات المساندة للشعب السوري في الأردن.

يذكر أن عدد كبير من المواطنين الأردنيين توافدوا إلى سوريا بعد افتتاح معبر نصيب الحدودي، أو جابر بحسب التسمية الأردنية، بعد إغلاقه لـ 3 سنوات بسبب سيطرة التنظيمات المتشددة عليه عام 2015.

تلفزيون الخبر

إقرأ أيضاً:الأردن يرَفَض دخول 10 برادات محملة بالعنب والتفاح السوري,والعراق يستقبله؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق