توقف أعمال ترميم الثانوية الصناعية في صلخد لـ7 سنوات يحول أقساماً مهنية إلى خراب توقف أعمال ترميم الثانوية الصناعية في صلخد لـ7 سنوات يحول أقساماً مهنية إلى خراب - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الأربعاء، 28 نوفمبر 2018

توقف أعمال ترميم الثانوية الصناعية في صلخد لـ7 سنوات يحول أقساماً مهنية إلى خراب

توقف أعمال ترميم الثانوية الصناعية في صلخد لـ7 سنوات يحول أقساماً مهنية إلى خراب

أدى توقف أعمال ترميم البناء في الثانوية الصناعية في صلخد لما يزيد على 7 سنوات إلى تحول أقسام اللحام والميكانيك إلى خراب، إذ أكدت المعلمة دلال بالي المسؤولة عن التوجيه في الثانوية أن أعمال الترميم التي كانت الأقسام بغنى عنها ألحقت أضراراً مادية ومعنوية وتربوية في المدرسة جراء توقفها لسنوات ما انعكس على الواقع التعليمي والتربوي ضمنها خاصة مع تزامن أعمال الترميم مع وجود فساد إداري تربوي شهدته الثانوية في السنوات الأخيرة.

بدوره أكد رئيس قسم اللحام والتشكيل في الثانوية المهنية الصناعية في صلخد حسين جبور أن الترميم كان بمنزلة الكارثة للمدرسة ولم يكن من الضروريات وما فاقم الإشكالية توقف الترميم 7 سنوات ما أدى إلى بقاء القسم دون دورات مياه أو مشالح للطلاب كما لم يتم إكمال الأرضيات وجرى سحب كابلات الكهرباء وفك الأبواب الخشبية والنوافذ الحديدية ليتم استبدال النوافذ بمنجور ألمنيوم وبقيت تعصف فيها الرياح والخسائر كبيرة حتى موجودات القاعات الصفية منها تضرر جراء الإهمال.



وأشار رئيس قسم الميكانيك في الثانوية وليد جمول أن الترميم لم يكن يتناسب مع احتياجات القسم خاصة فيما يخص استبدال البلاط بالسيراميك حيث إن نقطة زيت محركات واحدة كانت كفيلة بتعريض العديد من الطلاب وحتى المدرسين إلى الوقوع جراء الانزلاق كما أن توقف عمليات الترميم أبقى دورات المياه دون إكمال والنوافذ والأبواب مشرعة جراء فك القديم .

وأوضح رئيس المكتب الفني في مديرية الخدمات الفنية (الجهة المعهدة للمشروع) المهندس غازي الحلبي أن توقف أعمال الترميم جاء بناء على ارتفاع الأسعار وعدم توافقها مع القيمة العقدية آنذاك للمشروع والبالغة 20 مليون ليرة وعدم صدور أي قرار سعري أدى إلى توقيف المشروع في عام 2011 بناء على رأي الوزارة ورئاسة مجلس الوزراء.

بينما أكد عضو المكتب التنفيذي لمجلس مدينة صلخد رعد حمزة ضرورة إجراء وصف حالة راهنة للوضع الحالي وتعهيد الأعمال ما بعد الوصف واستكمال الترميم ريثما يتم صدور الحكم القضائي ووضع المدرسة في الاستثمار لأنه من غير المنطقي إبقاء الأقسام على وضعها الحالي في انتظار الحكم القضائي
مدير المدرسة الصناعية (الجديد) كميل الأطرش قال: إن وضع المدرسة سيء جداً من ناحية عمل الأقسام والتنظيم وحاولنا العمل بلغة الفريق الواحد وبالتعاون مع مدير التربية اقلعنا بالعمل بما يخدم العملية التربوية.

عبير صيموعة

إقرأ أيضاً:مدينة صلخد ظلمتها الطبيعة وأهملتها الجهات المختصة! واقع مزرٍ..ومطالب خدمية للأهالي عمرها سنوات؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق