أم حيان من محافظة السويداء,أنامل ناعمة تواجه ..قسوة الحياة أم حيان من محافظة السويداء,أنامل ناعمة تواجه ..قسوة الحياة - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

السبت، 24 نوفمبر 2018

أم حيان من محافظة السويداء,أنامل ناعمة تواجه ..قسوة الحياة

أم حيان من محافظة السويداء,أنامل ناعمة تواجه ..قسوة الحياة

السويداء | واجهت أم حيان من محافظة السويداء ظروفها الاجتماعية والاقتصادية الصعبة، بتأسيس مشروع خاص بها، تحدّت به واقعها القاسي بعد وفاة زوجها.

أم حيان السيدة الأربيعينية وجدت نفسها وحيدة مع أطفالها دون أي معيل بعد فقدان زوجها منذ 9 سنوات ، الذي فارق الحياة قبل أن يتم تثبيته، حيث كان يعمل لدى مؤسسة المياه، الأمر الذي دفعها للعمل لمواجهة واقع صعب فرض نفسه عليها.

تقول أم حيان : وجدت الخلاص بعملي في المونة والطبخ سبيلاً لتحصيل لقمة العيش الحلال فعملت على مشروع إنتاجي صغير ضمن منزلي بمدينة السويداء أقوم من خلاله بتجهيز جميع أنواع المونة من مكدوس وكشك ورب البندورة وجميع أنواع المربيات، إضافة لصنع الألبان والأجبان كما أقوم بإعداد جميع أنواع المأكولات من " منسف وأوزي وشيش برك " وعدد من المأكولات التي تأخذ وقتا في التحضير ولا يتسنى للمرأة العاملة أو المشغوله على تجهيزها مثل "التبولة والكبة وورق العنب" أقوم انا بتحضيرها بناءً على طلب مسبق من عدد من الاصدقاء والمعارف والجيران.

رغم كل التعب والجهد الكبير الذي تشعر به أم حيان إلا أنها تقول دائماً : الحمد لله على كلّ شيئ..

ومن خلال ما تنتجه وتسوقه ورغم تواضع المردود إلا أنها استطاعت أن تقدم كلّ ما يلزم لتجهّيز ابنتها الكبرى التي تبلغ من العمر 26 عام والتي تزوجت منذ سنة ونصف، كما حرصت على تعليم كل من ولديها حيان في السنة الثالثة في كلية الحقوق وأبنتها الأخرى في السنة الثانية أدب انكليزي.

تحظى أم حيان بتقدير واحترام كل من يعرفها لصلابتها وتربيتها لأبنائها وتحديها للظروف القاسية مبينةً أنها مستمرة بالعمل الذي أحبته، وكسب ما يسد حاجة أبنائها.

أم حيان نموذج للمرأة المكافحة التي لم تثنها ظروفها فكانت أقوى منها، وهي واحدة من نساء كثيرات، واجهن الحياة بالعمل الدؤوب ما يعزز من قيمة وجودهن في المجتمع.

المصدر:صفحة محافظة السويداء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق