رفع سعر صفيحة زيت الزيتون على مساحة محافظة السويداء إلى ٣٥ الف ليرة! رفع سعر صفيحة زيت الزيتون على مساحة محافظة السويداء إلى ٣٥ الف ليرة! - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018

رفع سعر صفيحة زيت الزيتون على مساحة محافظة السويداء إلى ٣٥ الف ليرة!

رفع سعر صفيحة زيت الزيتون على مساحة محافظة السويداء إلى ٣٥ الف ليرة!

السويداء | من الواضح تماماً أن إرهاق مزارعي الزيتون مالياً نتيجة ما بات يترتب عليهم من أعباء مادية إضافية والملازمة لهم منذ أكثر من ٨ سنوات من جراء التحليق المستمر واللامتوقف لمستلزمات الإنتاج، حيث وصلت أجور العصر لهذا الموسم إلى 24 ليرة للكغ الواحد, علماً أن هذه التسعيرة وفق عدد من المزارعين غير منصفة, عدا عن ذلك فالأعباء لم تتوقف عند أجور العصر ولاسيما أن علمنا أن أجور القطف التي تم تسعيرها من قبل العمال أنفسهم هي ٦٠ ليرة سورية للكغ الواحد،

ناهيك بالفلاحة التي وصلت تكلفة الساعة الواحدة إلى نحو ١٥٠٠ ليرة سورية، إضافة إلى أجور النقل: إذ يتقاضى سائقو السيارات الناقلة لمادة الزيتون إلى المعصرة ١٥ ليرة سورية للكغ الواحد, طبعاً هذه التكاليف الملازمة للمزارعين دفعت منتجي مادة زيت الزيتون, وبهدف تعويض التكاليف الإنتاجية المرتفعة, لرفع سعر صفيحة زيت الزيتون على مساحة محافظة السويداء إلى ٣٥ ألف ليرة، علماً أن هذا السعر|, لم يسبق أن تم تدوينه على السجلات الشرائية لأبناء المحافظة,

بيع الصفيحة هذا الموسم بهذا السعر, ووفق رئيس اتحاد فلاحي السويداء إحسان جنود, سببه ارتفاع مستلزمات الإنتاج وتدني إنتاج المحافظة من زيت الزيتون من جراء إصابة الإنتاج بدودة ثمار الزيتون التي على ما يبدو أنها غزت معظم حقول المزارعين, إذ بلغت نسبة الإصابة, وفق ما ذكره رئيس دائرة الوقاية في مديرية زراعة السويداء المهندس حسن الحايك ٢٥%.



وأضاف: إن نسبة الإصابة متفاوتة بين حقل وآخر, فبعض الحقول لم تتجاوز الإصابة بها ٥% عدا عن ذلك إصابة زيتون المائدة كانت أكبر من إصابة الزيتون المخصص لاستخراج زيت الزيتون مشيراً إلى أن الإصابة تعود إلى الصيف البارد, فهذا الجو ملائم لترعرع هذه الدودة، لافتاً إلى أن هذه الحشرة لها تأثير سلبي في نوعية الزيت، إضافة لارتفاع نسبة الحموضة, فضلاً عن ذلك والكلام مازال لرئيس دائرة الوقاية، فالمزارعون الذين استخدموا مصائد فرمونية كانت الإصابة لديهم قليلة ولا تتجاوز الـ ٥% إذ تم توزيع نحو ٦٠٠ فرمون بواقع ١٥٠ مصيدة,

وكانت نتائجها ممتازة ولكن نجاح هذه المصائد يحتاج تعاون كل المزارعين على مستوى القرية الواحدة, لكونه يحقق نتائج أفضل, إضافة إلى ذلك فزراعة الزيتون في المحافظة لا تحقق الريعية الاقتصادية المرجوة منها لكون أشجار الزيتون تحتاج ٤٠٠ ملم من الأمطار ومعدل الأمطار السنوي في المحافظة لا يتجاوز الـ ٣٠٠ملم, علماً أن معظم أشجار الزيتون مزروعة بعلاً, فالمساحات المزروعة بأشجار الزيتون تبلغ نحو ١٠ آلاف هكتار منها ١٠٠٠ هكتار مروي.

ويشار إلى أن الإنتاج المقدر من الزيت لهذا الموسم يبلغ نحو ١٤٠٠ طن, مع العلم أن إنتاج المحافظة من الزيتون يبلغ نحو ٨٠٠٠ طن, بينما كان إنتاج المحافظة من زيت الزيتون الموسم نحو ٢٢٠٠ طن.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في السويداء قال: بالنسبة لتسعيرة زيت الزيتون هناك لجنة مشتركة ما بين التجارة الداخلية وحماية المستهلك ومديرية الزراعة لوضع تسعيرة مناسبة, علماً أن التسعيرة سيتم وضعها بناء على تكاليف الإنتاج وحتى تاريخه وإلى الآن لم تصدر التسعيرة بعد.

طلال الكفيري

إقرأ أيضاً:75 بالمئة أضرار الزيتون بسبب "الذبابة" وحبات البرد في السويداء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق