القيادة العامة للجيش تصدر أمرا إداريا ينهي الاحتفاظ والاستدعاء للضباط المجندين القيادة العامة للجيش تصدر أمرا إداريا ينهي الاحتفاظ والاستدعاء للضباط المجندين - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الأحد، 4 نوفمبر 2018

القيادة العامة للجيش تصدر أمرا إداريا ينهي الاحتفاظ والاستدعاء للضباط المجندين

القيادة العامة للجيش تصدر أمرا إداريا ينهي الاحتفاظ والاستدعاء للضباط المجندين

أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أمرا إداريا ينهي الاحتفاظ والاستدعاء للضباط المجندين والاحتياطيين من عناصر الدورة 247 وما قبلها والذين أتموا أكثر من خمس سنوات احتفاظ أو احتياط.

وأوضحت القيادة العامة للجيش أنها “أصدرت أمرا إداريا ينهي الاحتفاظ والاستدعاء للضباط المجندين عناصر الدورة 247 وما قبلها والذين أتموا أكثر من خمس سنوات احتفاظ حتى تاريخ 1-7-2018 وللضباط الاحتياطيين الملتحقين خلال عام 2013 وأتموا أكثر من خمس سنوات بالخدمة الاحتياطية حتى تاريخ 1-7-2018 وذلك ابتداء من تاريخ 6-11-2018”.

وبينت القيادة أنه “يستبعد من هذا الأمر الإداري من لديه فرار أو خدمة مفقودة تتجاوز 30 يوما”.

وعلى صعيد متصل تحدث اليوم العميد الركن عماد الياس رئيس الدائرة الوسيطة في شعبة التجنيد الوسيطة، في لقاء مع برنامج المختار، عبر المدينة اف ام، ليوضح تفاصيل قرار التسريح الصادر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة صباح اليوم، وللحديث عن موافقات السفر، ومرسوم العفو الأخير.



مبيناً أنه بعد صدور مرسوم العفو التحقت أعداد هائلة بالقوات المسلحة “الشرطة العسكرية، المراكز الحدودية”، من المكلفين بالخدمة الإلزامية، من تلقاء أنفسهم، وهذا أمر مبشر بالخير ,مضيفاً أنه ولأول مرة منذ العام 2012 يلتحق هذا العدد من المكلفين بالخدمة الإلزامية في صفوف القوات المسلحة، واصفاً الأعداد بالممتازة.

ونوه العميد إلى أن السبب يعود لمرسوم العفو أولاً، ولتسريح الدورات ثانياً، حيث لم تعد مدة الخدمة مفتوحة كما في السابق مشيراً أن من كان لديه عقوبات من الدورة 102 فسيتم تسريحه مع الدورة 103 صف ضباط.

مضيفاً  للمتخوفين من دعوتهم مجدداً للخدمة الاحتياطية، ممن أسقطت عنهم الدعوة السابقة بموجب مرسوم العفو، أنه لن يتم دعوتهم في الوقت الحالي إلا عند الحاجة لهم وبموجب قرار صادر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة.

العميد أِشار إلى أن القيادة تدرس تسريح الجميع وفق جدول زمني بتوجيهات القائد العام للجيش والقوات المسلحة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق