الجولان سيبقى عربياً سورياً: أهالي الجولان يجددون رفضهم ما يسمى انتخابات المجالس المحلية الجولان سيبقى عربياً سورياً: أهالي الجولان يجددون رفضهم ما يسمى انتخابات المجالس المحلية - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الأربعاء، 24 أكتوبر 2018

الجولان سيبقى عربياً سورياً: أهالي الجولان يجددون رفضهم ما يسمى انتخابات المجالس المحلية

 الجولان سيبقى عربياً سورياً أهالي الجولان يجددون رفضهم ما يسمى انتخابات المجالس المحلية

جدد عدد من أبناء الجولان السوري المحتل تمسكهم بأرضهم ومقاومتهم لكل المشاريع الاسرائيلية وآخرها ما يسمى “انتخابات المجالس المحلية” في الجولان المحتل مشددين على أنهم أصحاب الأرض وجميع ممارسات سلطات الاحتلال الهادفة إلى “تهويد الجولان” لن تجد أي قبول لديهم .

وأعاد مشهد إحراق البطاقات الانتخابية الصهيونية من قبل أهلنا في القرى المحتلة بالجولان السوري ورفضهم لهذه الانتخابات مشهد انتفاضتهم في عام 1982 ورفضهم هوية المحتل وإحراقها على مرأى من جنود الاحتلال المدججين بالسلاح.

وأوضح الاسير المحرر بشر سليمان المقت من مجدل شمس المحتلة في تصريح لـ سانا أن هذه الاجراءات تندرج في إطار محاولات الاحتلال إرغام السكان على “التطبيع” والقبول بالقوانين الإسرائيلية من أجل تكريس الاحتلال الإسرائيلي للجولان السوري وعدم الانسحاب منه مؤكدا أن شعلة النضال ومقارعة الاحتلال لن تنطفئ وسيبقى الجولان عربيا سوريا رغم أنف المحتل .



ولفت هشام شعلان من قرية عين قنية المحتلة في تصريح مماثل إلى أن أبناء الجولان السوري المحتل يرفضون هذه الانتخابات تحت أي مسوغات تهدف إلى تحييدهم عن مواقفهم الوطنية وتمسكهم بهويتهم وانتماءهم لوطنهم الأم سورية.

وأشار نواف البطحيش من قرية مسعدة المحتلة إلى أن أبناء الجولان السوري المحتل واستنادا إلى إرثهم النضالي وثوابتهم الوطنية وتمسكهم بالهوية السورية للجولان أرضا وشعبا يعون أبعاد هذه الانتخابات الرامية إلى إضفاء الشرعية على مؤسسات غير شرعية أصلا تمثل سلطة الاحتلال.

وأكد توفيق عماشة من قرية بقعاثا المحتلة ان اهالي القرى المحتلة سيفشلون الانتخابات كما افشلوا احلام الصهاينة بعدم استلامهم هوية الاحتلال وأن إرث النضال الوطني وجذوة المقاومة يتوارثه الأبناء عن الآباء وسيواصلون حمل مشعل المقاومة ومقارعة الاحتلال حتى تحرير كامل الجولان العربي السوري المحتل .

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين أكدت فى وقت سابق رفض سورية قيام الاحتلال الاسرائيلى باجراء انتخابات لما يسمى المجالس المحلية في قرى الجولان السوري المحتل مشددة على أن الجولان جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية وسيعود إلى الوطن سورية عاجلا أم اجلا.

سانا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق