روائح منعشة لأهالي بلدة عريقة! روائح منعشة لأهالي بلدة عريقة! - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

السبت، 13 أكتوبر 2018

روائح منعشة لأهالي بلدة عريقة!

روائح منعشة لأهالي بلدة عريقة!

عريقة | يستفيق أهالي بلدة عريقة كل صباح على سحابة دخان سوداء تحمل رائحة الدخان المنطلق من حرق النفايات في المكب المجاور لهذه القرية والتي تجعل صباحهم تعيساً بفعل تغير اتجاه الريح، كما يعاني الأهالي من قيام جرارات البلدية والبلديات المجاورة برمي ما تحمله من قمامة على جوانب الطريق حتى تصبح أكواماً وفي المكب الموجود بين بلدة عريقة وقرية جدية،

 ما دفع مجموعة من شبان عريقة لاعتراض الطريق على الجرارات المحملة بالقمامة ومطالبتهم بالعودة مع ما تحمله من نفايات متنوعة، غياب الحلول الجذرية لهذه المشكلة المتفاقمة هو ما جعل هؤلاء الشبان يدافعون عن أنفسهم وأطفالهم بعدما انتشرت في الآونة الأخيرة حالات فيروسية عينية وجلدية سببتها الرياح الشرقية المحملة ببقايا القمامة والنفايات الطبية، فأكثر من (10) قرى مجاورة ترمي قمامتها بشكل يومي في هذا المكب مشكلة جبلاً من القمامة فيتم حرقها إمّا من قبل (النبيشة) التي تعد مصدر رزق لهم, أو من قبل سائقي الجرارات، فمنذ عام 2004 تمت الموافقة من قبل الجهات المعنية في بلدية عريقة على إحداث معمل قمامة في أراضي البلدة من دون علم الأهالي ليتحول مع الزمن إلى مكب كبير تأتيه القمامة من كل حدب وصوب.

طارق الشامي- رئيس بلدية عريقة قال: إنه تم تحديد موقع المكب والعمل على بناء سور له وحفر حفرة لطمر النفايات بعمق 5م، إلا أن الظروف الأمنية التي مرت بالبلاد حالت دون استكمال المشروع، إلا أن ما تقوم به البلدية هو مخاطبة الجهات المعنية في السويداء شفهياً حيث تتم مخاطبة الخدمات الفنية لطمر هذه النفايات كل فترة زمنية، فلا حل – والكلام للشامي- سوى الإسراع بإنجاز مركز معالجة النفايات قبل أن تتفاقم المشكلة أكثر.

نزار الصحناوي- عضو مكتب تنفيذي في محافظة السويداء تبنى إيجاد حل لهذا المكب وقال: إن المكب بحاجة تنظيف بشكل دائم لدرء انتشار الأمراض, مطالباً مديرية الخدمات الفنية في السويداء بتأمين مكب آخر للقرى المجاورة إلا أن الأخيرة قالت إنها ليست بوارد البحث عن مكب جديد الآن وتم تأجيل مناقشة المشكلة حتى إشعار آخر.

سهى الحناوي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق