حسم الجدل حول إلغاء طلبات الاحتياط في سوريا.؟ حسم الجدل حول إلغاء طلبات الاحتياط في سوريا.؟ - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الجمعة، 26 أكتوبر 2018

حسم الجدل حول إلغاء طلبات الاحتياط في سوريا.؟

حسم الجدل حول إلغاء طلبات الاحتياط في سوريا.؟

قال مدير المكتب الإعلامي في مجلس الشعب "ناجي عبيد" أن طلبات الاحتياط والعقوبات للمتخلفين عنها، سقطت عنهم وشملوا في مرسوم العفو الرئاسي.

واشار العبيد انه يتم التعامل بشكل مختلف بين المطلوبين لـ الاحتياط والمطلوبين لـ الخدمة_الالزامية بشكل عام.. حيث أن أي عفو يخص المطلوبين للخدمة الالزامية يسقط عنهم العقوبات ولكنهم يبقون مطلوبين لخدمة العلم.. بينما أي عفو يخص المطلوبين للخدمة الاحتياطية فهو يسقط عنهم كامل العقوبة، والدعوة الاحتياطية أيضاً.. وهو ما حصل في مرسوم السيد الرئيس الأخير..

وعليه.. فإن الالتباس الحاصل كان بين الدعوات الاحتياطية والإلزامية.. وبالتالي فإن كل من كان مطلوبا للاحتياط وتخلف عن الدعوة، تم إسقاط الطلب الاحتياطي عنه والعقوبة في الوقت نفسه.. وقد شمله مرسوم العفو.. وأي دعوة احتياطية جديدة سيعلن عنها حين الحاجة لذلك..


أما ما يتعلق بـ تسريح الدورات 103 و 104.. أشار المصدر إلى أنه هناك دائما دراسة لتسريح الدورات، ولكن هذا لا يعني أن هذا التسريح سيتم الآن.. أو حتى قريبا.. ويرجع تحديد الموعد للقيادة العسكرية وحدها، ويتم الإعلان عنها في الوقت الذي ترتأيه القيادة مناسبا.

هذا وأصدر السيد الرئيس بشار الأسد المرسوم التشريعي رقم 18 للعام 2018، قبل 15 يوماً، المرسوم يقضي بمنح عفو عام عن كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي المنصوص عليها في قانون العقوبات العسكرية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 61 لعام 1950 وتعديلاته، والمرتكبة قبل تاريخ 9/10/2018.


إقرأ أيضاً:بالفيديو:ضابط في الجيش السوري خلال زيارة للسويداء يؤكد رفع الاحتياط عن 800 ألف مطلوب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق