في اللاذقية شخص يُقدم على خنق زوجته ويُبلغ الجهات الامنية عن الجريمة؟ في اللاذقية شخص يُقدم على خنق زوجته ويُبلغ الجهات الامنية عن الجريمة؟ - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

السبت، 1 سبتمبر 2018

في اللاذقية شخص يُقدم على خنق زوجته ويُبلغ الجهات الامنية عن الجريمة؟

في اللاذقية شخص يُقدم على خنق زوجته ويُبلغ الجهات الامنية عن الجريمة؟

بالساعة 11:00 صباحباً من تاريخ 2018-8-25 حضر المدعو (إسماعيل - ب) من مواليد 1955 وادعى بوجود رائحة كريهة تخرج من منزله الكائن بحي القلعة - شارع ميسلون ، والذي تسكنه زوجته بمفردها المدعوة (فاتن - إ) من مواليد 1987

بناءً على البلاغ توجهت دورية من قسم شرطة الشيخ ضاهر الى المنزل المذكور وتم فتح الباب بعد أخذ الموافقة من المحامي العام باللاذقية وبحضور مختار الحي .

وعند الدخول للمنزل شوهدت جثة المدعوة (فاتن) متعفنة و الديدان تخرج منها بأرض الصالون حيث تم استدعاء هيئة الكشف الطبي والقضائي وتبين أن سبب الوفاة يعود لاختناق تنفس ناجم عن كتم النفس وزمن الوفاة يعود لخمسة أيام .




وبالتحقيق الأولي تم حصر الشبهة بزوجها المدعو (إسماعيل) لوجود خلافات سابقة بينهما وكون الزوج هجر منزله لفترة تتجاوز الخمسة أشهر بسبب الخلافات وطلبها الطلاق واقدامها على تغيير قفل باب المنزل لمنعه من الدخول وطلبت مؤخرها وهو مبلغ مليوني ليرة سورية وهو لا يملك أي مبلغ بالوقت الحالي .

وبالتوسع بالتحقيق مع الزوج أعترف بأنه بتاريخ يوم الاثنين 2018-8-20 ذهب لمنزله الموجود فيه الضحية بناءً على اتصال هاتفي منها لتلبية بعض الحاجيات لها ومبلغ مالي ، وأعلمها انه لم يتمكن من تأمين اي مبلغ مالي ، فحصل بينهما ملاسنة تطورت إلى شجار ومشادة بالأيدي فقام برميها على الأرض ، عندها حاول التخلص منها بوضع قدمه على وجهها فغابت عن وعيها فتوجه الى المطبخ وأحضر حبل غسيل وقام بتقييدها من يديها للخلف و وضع منشفة على وجهها لمنعها من التنفس حتى فارقت الحياة .

بعد تنفيذ الجريمة دخل لغرفة نومها وأخذ جوالها بعد اطفائه وخرج من المنزل ، وبعد ثلاثة أيام عاد لمراقبة المنزل للتأكد من موتها وعند وصوله لباب المنزل اشتم رائحة كريهة مما اكد له حالة الوفاة فحضر لقسم شرطة الشيخ ضاهر باللاذقية وقدم بلاغ في ذلك .

تم تقديم القاتل للقضاء المختص اصولا عن طريق فرع الأمن الجنائي باللاذقية وسلمت الجثة لذويها حسب الاصول .

الشرطة Police

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق