اتهام إعلامي سوري بتدمير “هيبة مؤسسات الدولة” اتهام إعلامي سوري بتدمير “هيبة مؤسسات الدولة” - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الخميس، 27 سبتمبر 2018

اتهام إعلامي سوري بتدمير “هيبة مؤسسات الدولة”

اتهام إعلامي سوري بتدمير “هيبة مؤسسات الدولة”

لم تمض ساعات على إعلان المذيع “غيلان غبرة” العامل في إذاعة “سوريانا أف أم” عن تلقيه تحذيرات من مصادر وصفها بالمطلعة حول نشره لمواضيع تهاجم المسؤولين عن الإعلام السوري، حتى أعلى مذيع جديد في نفس الإذاعة عن تلقيه تهديداً يتعلق بتدمير هيبة مؤسسات الدولة.

وفي تفاصيل الحادثة والتي أعلن عنها “منير صقر محمد” العامل في إذاعة “سوريانا أف أم” عبر صفحته الشخصية على موقع “فيسبوك” أوضح أنه استيقظ على إتصال هاتفي من أحد مدرائه من أجل حضور اجتماع يخص برنامجه الخاص وأسلوب تقديمه.

“محمد” كشف عن مضمون اللقاء والذي تضمن توجيه اتهامت له بتدمير هيبة مؤسسات الدولة والإستهزاء بالسلطة التشريعية “مجلس الشعب”، وأن رده على ذلك كان بأنه “انتخب ويحق له انتقاد المقصرين” ليأتي الجواب من المدير “بس أفتح إذاعتي الخاصة بروح بحكي”.

وأشار المذيع في إذاعة “سوريانا أف أم” أنه سيتم وضع برنامجه الحالي تحت المجهر والمراقبة، متمنياً من المستمعين إليه أو المتصلين للاشتراك بالبرنامج أن لا يتحدثوا عن السادة “الأعضاء” أو أي شخصيات تخص البلد ولا حتى القيام بالنقد البناء.

هذا التضييق يأتي في ظل إطلاق القنوات الحكومية لهويتها البصرية الجديدة والتي وعد القائمون عليها أن لا تقتصر على الشكل الخارجي للقنوات الرسمية، حيث كان لـ”سوريانا أف أم” حصة كبيرة من التهديدات والإقالات قبل إطلاق هذه الهوية بدءاً من تغيير مدير القناة “وضاح الخاطر” إلى التهديدات التي يتلقاها الصحفي “غيلان غبرة” وإيقاف برنامجه.

يذكر أننا اعتدنا على تهمة وهن عزيمة الأمة، وعلى مايبدو أن تهمة المرحلة القادمة بعد تغيير الهوية البصرية أصبحت “تدمير هيبة الدولة”.

سناك سوري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق