في السويداء النساء يفضلن الولادات القيصرية.. وكذلك بعض الأطباء ولكلٍ أسبابه.؟ في السويداء النساء يفضلن الولادات القيصرية.. وكذلك بعض الأطباء ولكلٍ أسبابه.؟ - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الأربعاء، 5 سبتمبر 2018

في السويداء النساء يفضلن الولادات القيصرية.. وكذلك بعض الأطباء ولكلٍ أسبابه.؟

في السويداء النساء يفضلن الولادات القيصرية.. وكذلك بعض الأطباء ولكلٍ أسبابه.؟

السويداء | بات إجراء عمليات الولادة القيصرية ضرباً من التفنن أو نوع من الرفاهية لدى كثير من النساء.

وأظهر تقرير أعدته مديرية صحة السويداء عن ارتفاع في نسبة إجراء عمليات الولادات القيصرية خلال النصف الأول لعام 2018 فقد وصلت عدد الولادات القيصرية إلى 866 ولادة في المشفى الوطني بالسويداء وحسب الإحصائيات وصلت الولادات الطبيعية إلى 1371 ولادة طبيعية لذات الفترة كما سجل مشفى سالي في النصف الأول من العام الحالي 51 عملية قيصرية.

مدير مشفى خاص أخصائي بالعقم والأمراض النسائية والتوليد وجراحتها جمال مسعود أشار إلى أن كثيراً من النساء الحوامل يفضلن الولادة القيصرية لأسباب مختلفة أهمها الخوف من آلام المخاض والولادة الطبيعية والخوف على صحة الجنين وصحة الأم من اختلاطات الولادة الطبيعية، مبيناً أن بعض الأطباء يفضلون إجراء العمليات القيصرية لاختيار الوقت الأنسب والأسرع للولادة ونقص الخبرة في فن التوليد والتعامل مع حالات الولادة المعقدة وخوف الأطباء من المسؤولية القانونية الواقعة على عاتقهم أمام أي مشكلة قد تحصل خلال الولادة إضافة لنقد الأهل وإلقائهم اللوم على الطبيب جراء المشاكل الصحية التي قد تصيب الأم والمولود وسهولة إجراء الجراحة القيصرية وكون أجور العملية القيصرية أكبر من أجور الولادة الطبيعية

وأكد مسعود أن قرار العمل الجراحي يجب أن يُتخذ من قبل فريق أطباء بإشراف الطبيب الخبير أو رئيس قسم المكلف الأشراف وأن ترفع أجور الولادة الطبيعية للطبيب لتساوي أجور العمليات القيصرية وذلك لما تتطلبه الولادة الطبيعية من وقت طويل وجهد كبير يتحمله الفريق الطبي لإتمام الولادة الطبيعية وبأوقات غير مناسبة وغالباً في الليل.

مشيراً إلى أن الولادة الطبيعية تجعل الأم في حالة صحية جيدة وقادرة على رعاية المولود والإرضاع الطبيعي بدون مساعدة أحد، بينما الولادة القيصرية تحتاج الأم لرعاية كبيرة سببه الجرح والرض العلاجي والألم بعد القيصرية مبيناً أن أهم عامل هو تطبيق قانون وزارة الصحة/ المريض مريض مشفى/ فلا يجوز لطبيب واحد اتخاذ القرار الجراحي وتنفيذه منفرداً والصحيح هو القرار الجماعي بإشراف رئيس القسم المختص ، علماً أن نسبة القيصريات لا تتجاوز عالميا 22% إلى 34% ولادة.

مدير المشفى الوطني في السويداء الدكتور فندي جمول أكد أن إجراء الولادة القيصرية في المشفى الوطني يتم ضمن شروط أهمها وضع الحامل صحياً ومدى حاجتها للعمل الجراحي إضافة إلى أن كثيراً من النساء الحوامل من يقصدن المشفى الوطني يتم إجراء قيصرية لهن نظراً لأن الولادات السابقة كانت قيصرية.

عبير صيموعة-الوطن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق