آلاف العائلات في حي التضامن بلا منازل، وتنظيم كامل المنطقة سيستغرق من 4 إلى 5 سنوات! آلاف العائلات في حي التضامن بلا منازل، وتنظيم كامل المنطقة سيستغرق من 4 إلى 5 سنوات! - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

السبت، 29 سبتمبر 2018

آلاف العائلات في حي التضامن بلا منازل، وتنظيم كامل المنطقة سيستغرق من 4 إلى 5 سنوات!

آلاف العائلات في حي التضامن بلا منازل، وتنظيم كامل المنطقة سيستغرق من 4 إلى 5 سنوات!

عدّة شكاوى من أهالي وسكان حي التضامن جنوب دمشق عن "مدى مأساة أهالي حي التضامن و حاجتهم العودة إلى منازلهم وأساس حقهم بالعودة وفق القانون والمواطنة.

وبحسب الشكوى فإنهم "لم يجدوا آذان صاغية صافية القلب" فكان تقرير اللجنة الصادر بتاريخ ٢٦ / ٩ / ٢٠١٨ المتضمن حرمان أكثر من ٢٥٠٠٠ أسرة وأكثر من ٢٠٠٠٠٠ شخص من منازلهم ورميهم على قارعة الطريق.

وتابعت الشكوى أن معظم الأهالي هم من العمال والفلاحين والموظفين والمتطوعين في مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية، وهم من المناطق التي عانت من الإرهاب من خطف وسرقة وقتل وقذائف خلال فترة تواجد المسلحين بالقرب من منطقتهم، واصفين تقرير اللجنة المكلفة بدراسة واقع المنطقة بـ "المجحف" بحقهم. وأشارت الشكوى إلى أن اللجنة " اعتبرت أن ٦٩٠ منزلاً لهم حق العودة وبالأساس هذه المنازل لم يهجرها أهلها ولم يدخلها مسلحون".

وكانت لجنة محافظة دمشق المكلفة بدراسة واقع المنطقة التي تم تحريرها في حي التضامن جنوب دمشق كشفت عبر تصريح صحفيّ "عن مصادقة المحافظ بشر الصبان على تقريرها الذي انتهى إلى وجود 690 منزلاً صالحاً للسكن يمكن للأهالي العودة إليها، ريثما يتم تنظيم كامل منطقة التضامن وفق القانون رقم 10 والذي قد يستغرق بين 4 إلى 5 سنوات".

وقال رئيس اللجنة فيصل سرور : إن "اللجنة التي تم تشكيلها فنية ومهمتها دراسة واقع المنازل في المنطقة التي كانت تحت سيطرة المسلحين، وخلال جولات عديدة قامت بها اللجنة في المنطقة كشفت على منازل المخالفات كافة في المنطقة، وخلصت إلى أن البيوت الصالحة للسكن بلغ عددها 690 بيتاً، وأضاف: إن "باقي البيوت غير صالحة للسكن ولا يمكن ترميمها في الوقت الحالي".

وحول مصير البيوت غير الصالحة للسكن، قال سرور "هي بيوت غير صالحة للسكن ولا يمكن عودة الأهالي إليها، والأرض تبقى ملكاً لصاحبها ولكن لن نسمح له بإعادة بناء منزله على اعتبار أنه بيت مخالف".

وأوضح، أن مصير الأرض هناك سيخضع للقانون رقم 10، وأضاف: "حتى البيوت الصالحة للسكن التي سيتم تسليمها لأصحابها ستخضع للقانون 10 وأصحابها سيقيمون فيها ريثما ينتهي تنظيم المنطقة بالكامل، الأمر الذي ربما يستغرق من 4 إلى 5 سنوات"، مشيراً إلى أن كامل منطقة التضامن ستخضع للتنظيم.

المصدر_المدينة اف ام Al Madina fm

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق