درغم: نستطيع أن نخفض سعر صرف الدولار الى 200 ليرة، ولكن!! درغم: نستطيع أن نخفض سعر صرف الدولار الى 200 ليرة، ولكن!! - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الاثنين، 3 سبتمبر 2018

درغم: نستطيع أن نخفض سعر صرف الدولار الى 200 ليرة، ولكن!!

درغم: نستطيع أن نخفض سعر صرف الدولار الى 200 ليرة، ولكن!!

قال "دريد درغام" حاكم مصرف سوريا المركزي ، أن المركزي قادر على خفض سعر صرف الدولار الأمريكي ليصل إلى 200 ليرة، وذلك من نحو 450 ليرة للدولار حاليا في الأسواق.لكن رأفة بالمواطن لن نفعلها.. 

واوضح “درغام”، أن راتب الموظفي يجب أن يكون 300 ألف ليرة، ليتمكن من الحصول على منزل، في ظل الأسعار الحالية التي تبلغ 20 مليون ليرة للمنزل في الحد الأدنى.

درغام وخلال اجتماعه مع أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة “حلب”، قال رداً على مطالب تخفيض سعر الصرف، إن المصرف قادر على تخفيض سعر صرف الدولار إلى 200 ليرة، لكنه لا ينوي القيام بذلك "رأفة بالعمال والموظفين والمواطنين"على حد تعبيره، وشرح وجهة نظره بالقول: رأفة بالعمال والموظفين لا يجوز عمل أي تخفيض، هناك تجار حرب اغتنوا والعملة السورية أصبحت لديهم تلالاً، لذلك أقول لايجوز لي وأنا قادر على خفض قيمة الدولار إلى ٢٠٠ ليرة أن أسمح لهؤلاء بمضاعفة القوة المالية الضاربة لديهم مرتين ومهما كان عددهم كبر أم صغر، ولا يجوز لأغنياء الحرب الذين بات يملك أحدهم ١٠٠مليون ل س أن أمنحه هدية ١٠٠ مليون ل س أخرى بقرار من قبلنا،

وخلال الاجتماع تساءل أعضاء في الغرفة عن دور المصرف لتخفيف العبء على المواطنين وتخفيض الأسعار، فأشار درغام إلى أنه يجب التفكير برواتب مقبولة للمواطنين، بدلا من منحهم قروضا سكنية بمبالغ ضخمة.

وأوضح أن سعر المنزل الآن يبلغ 20 مليون ليرة سورية كحد أدنى، وعندما يكون راتب المواطن 30 ألف ليرة، فهذا يعني أن قسط المنزل الشهري هو 100 ألف ليرة، وبموجب القانون ممنوع الحسم من راتب الموظف أكثر من 30%، وبهذه الحالة يجب أن يكون راتب الموظف الشهري 300 ألف ليرة ليستطيع الحصول على منزل، لذلك يجب العمل على التفكير بزيادة رواتب مقبولة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق