الجيش يتقدم في بادية السويداء ويقطع طرق إمداد تنطيم داعش من قاعدة التنف (فيديو). الجيش يتقدم في بادية السويداء ويقطع طرق إمداد تنطيم داعش من قاعدة التنف (فيديو). - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الأربعاء، 8 أغسطس 2018

الجيش يتقدم في بادية السويداء ويقطع طرق إمداد تنطيم داعش من قاعدة التنف (فيديو).

الجيش يتقدم في بادية السويداء ويقطع طرق إمداد تنطيم داعش من قاعدة التنف (فيديو).

تابعت وحدات الجيش السوري اليوم تقدمها وتعزيز انتشارها وتثبيت نقاط جديدة لها على طول جبهة بادية السويداء بالتوازي مع تنفيذ ضربات مكثفة على تحركات وتجمعات إرهابيي تنظيم "داعش" الإرهابي فيما وجه سلاحا المدفعية والطيران الحربي السوري ضربات مركزة طالت تجمعات الإرهابيين في المنطقة.

وافاد موفد وكالة "سبوتنيك" الروسية أن العملية التي يشنها الجيش السوري ضد تنظيم "داعش" في البادية، تنطلق من أربعة محاور على جبهة يبلغ طولها 38 كيلومترا حيث استطاعت وحدات الاقتحام تحرير عدد من النقاط الهامة مثل تل رزين وتلول الحصن والطمثونة والمريعية وغيرها، والوصول إلى تلول الصفا ذات الأهمية الاستراتيجية الكبيرة.
كما استطاعت وحدات الجيش السوري التقدم نحو 20 كيلومترا في عمق البادية وكسر خطوط دفاع "داعش" وقطع طرق الإمداد الرئيسة للتنظيم الإرهابي، من قاعدة التنف إلى ريف السويداء.



ونفذ سلاحا الجو والمدفعية أمس الإثنين ضربات مركزة ودقيقة على تحركات وآليات "داعش" في مناطق الوعر وأرض الكراع ومزاريع الخطيب وصنيم الغرز وإلى الشرق من دياثة وخربة الحصن وتل رزين على عمق يتراوح بين 15 و30 كم من قرى الريف الشرقي والشمال الشرقي، وتم تدمير العديد من آليات التنظيم الإرهابي بمن فيها من مسلحين.

ويتخذ إرهابيو تنظيم "داعش" من منطقة البادية شمال شرقي السويداء منطلقاً لهجماتهم الإرهابية والاعتداء على القرى والتجمعات السكنية في ريف السويداء من الجهتين الشرقية والشمالية الشرقية.

وشن تنظيم داعش في الـ 25 من شهر يوليو/ تموز الماضي هجوما على مدينة السويداء وعدد من القرى في الريفين الشرقي والشمالي في المحافظة، مستخدما انتحاريين مزودين بأحزمة ناسفة، إضافة إلى أعداد كبيرة من الإرهابيين المزودين بأنواع مختلفة من الأسلحة، هاجموا منازل المواطنين في قرى المتونة ودوما وتيما والشبكي في ريف السويداء الشمالي، ما أسفر عن مقتل 215 مدنيا وإصابة نحو 175، واختطاف عشرات المدنيين معظمهم من النساء.



المصدر.سبوتينك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق