جامعة مينيو البرتغالية تقتني أعمال الفنان السوري ابن السويداء ناصر عبيد جامعة مينيو البرتغالية تقتني أعمال الفنان السوري ابن السويداء ناصر عبيد - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الجمعة، 20 يوليو 2018

جامعة مينيو البرتغالية تقتني أعمال الفنان السوري ابن السويداء ناصر عبيد

جامعة مينيو البرتغالية تقتني أعمال الفنان السوري ابن السويداء ناصر عبيد

يحمل الفنان ناصر سلامة عبيد عبق وعراقة حواري وأزقة دمشق القديمة ومعالمها في معرضه الضوئي الخارجي الأول الذي يستضيفه متحف البيرتو سامبايو في مدينة غيمارايش البرتغالية الذي يستمر عشرة أيام.

المعرض الذي افتتح ضمن ورشة عمل لطلاب كلية العمارة في جامعة مينيو بعنوان (DAMASCENES) أزمنة دمشق يمثل رسالة محبة وسلام من دمشق إلى العالم كما يقول عبيد في تصريح لسانا محاولا تقديم صورة عن الحضارة السورية ومعالمها وثقافتها ويومياتها الى الشعوب الأخرى من خلال 26 عملا ضوئيا توثيقياً بالأبيض والأسود كان التقطها بين 1990 و2010 لبعض معالم دمشق القديمة بتاريخها البنياني وحاضرها الإنساني ليعلم العالم أن سورية مازالت وستبقى ارض المحبة والسلام.


جامعة مينيو البرتغالية تقتني أعمال الفنان السوري ابن السويداء ناصر عبيدوقال عبيد: “إن اختياري لدمشق كمادة لمعرضي لكونها بوابة التاريخ ومهد الحضارة وألق الشرق ولأنها ملعب طفولتي.. وحبي الأبدي ومنبت الياسمين والقلوب البيضاء والناس الطيبين.. ولأن أزقتها وحواريها وأبوابها وسطوحها تفوح برائحة آلاف السنين.. ولأن من لا يعرفها لا يمكنه أن يتخيل حجم العشق الذي يحمله قلبي لها.. ولأنها دمشق أولا وآخرا”.




المعرض بما يضمه من أعمال معمارية توثيقية كما يوضح عبيد يقدم مادة غنية لطلاب كلية العمارة في تلك الجامعة لدراسة الحالة المعمارية الدمشقية والفراغ العام والخاص فيها وعلاقة الإنسان ببيئته وعمارته وتحليلها وبالتالي إمكانية الاستفادة منها وتوظيفها في رسم أي ملامح للعمارة المستقبلية مشيرا الى انه تم اقتناء المعرض بشكل كامل لصالح الجامعة ومكتبتها الجديدة.

والفنان ناصر عبيد من مواليد السويداء عام 1963 وهو خريج قسم العمارة الداخلية في كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق عام 1985 وعضو المكتب التنفيذي لاتحاد الفنانين التشكيليين ونادي التصوير الضوئي ومحاضر سابق في قسم العمارة الداخلية بكليتي الفنون الجميلة بدمشق والسويداء وله 15 معرضا فنيا فرديا إضافة لمشاركاته الكثيرة بمعارض جماعية وحائز العديد من شهادات التقدير عن أعماله ومساهماته الفنية.

حضر المعرض رئيس البرتغال الاسبق ورئيس الجامعة ونائبها وعميدة كلية العمارة فيها اضافة لطلبة واكاديميين.

خزامة القنطار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق