ضابط في الجيش السوري يروي لحظات تحريره بعد 4 أعوام من الاسر في درعا ! ضابط في الجيش السوري يروي لحظات تحريره بعد 4 أعوام من الاسر في درعا ! - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الثلاثاء، 17 يوليو 2018

ضابط في الجيش السوري يروي لحظات تحريره بعد 4 أعوام من الاسر في درعا !

ضابط في الجيش السوري يروي لحظات تحريره بعد 4 أعوام من الاسر في درعا !

أسهمت إنجازات الجيش السوري الميدانية في المنطقة الجنوبية إلى تحرير المقدم “ثروان سعيد”، الذي احتجزته الجماعات المسلحة قبل أكثر من أربعة أعوام بعد إصابته في معركة على أطراف مدينة درعا، ما أدى لوقوعه في الأسر، وليتم اقتياده إلى بلدة “طفس” الواقعة في ريف المدينة.

حيث أكد المقدم “ثروان” أن السكان المدنيين في مدينة درعا وريفها يمكثون تحت حكم النار والموت، فهو عرفهم على مدى أربعة أعوام فالكثير منهم لا يريد وجود المسلحين ولكن الخوف من قادة التنظيمات وبطشهم يدفعهم للرضوخ إلى مطالبهم وأفعالهم التي تلقى استهجان الجميع.




وأضاف الضابط السوري المحرر أنه كان شاهداً على لحظة مجيء أحد قادة المسلحين قبل تحريره بأيام إلى بلدة “طفس” ليخبر السكان بطرح المصالحة الذي قدمه مركز التنسيق الروسي والذي تضمن بقاء المدنيين في البلدة وإعادة الحياة لها دون وجود السلاح وتحت راية الجمهورية السورية ومؤسساتها، ما أفرح السكان ودفعهم للترحيب والخروج سريعاً لتأييد الطرح الذي اعتبروه حسب وصفهم الأفضل، إلا أن ترحيبهم جوبه برفض من القيادات المسلحة المتطرفة التي هددت الموافقين بالموت لقاء الرضوخ للمصالحة والسماح بدخول الجيش السوري.

ووجه المقدم “ثروان” الشكر والامتنان للجيش السوري الذي أسهم تحت قوة النار بتحريره، كما شكر مركز التنسيق الروسي المتخصص بالمصالحات لدورهم الكبير في عودة الحياة لكثير من المناطق نتيجة المصالحة وإلقاء السلاح.

المصدر: سبوتنيك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق