مشفى سالي في السويداء..رغم تخديمه 45 ألف نسمة إلا أنه ما زال يعاني نقصاً في الكادر الطبي مشفى سالي في السويداء..رغم تخديمه 45 ألف نسمة إلا أنه ما زال يعاني نقصاً في الكادر الطبي - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الأربعاء، 25 يوليو 2018

مشفى سالي في السويداء..رغم تخديمه 45 ألف نسمة إلا أنه ما زال يعاني نقصاً في الكادر الطبي

مشفى سالي في السويداء..رغم تخديمه 45 ألف نسمة إلا أنه ما زال يعاني نقصاً في الكادر الطبي

مشفى سالي بالسويداء ومنذ افتتاحه في العام 2014 ومعاناة المرضى الطويلة مازالت قائمة حتى اللحظة من نواحٍ مختلفة، أهمها معاناتهم في عدم توافر نقل للمرضى والمراجعين إلى المشفى والسبب إنشاء مثل هذا الصرح الكبير في شبه صحراء وذلك لارتفاع قرية سالي 1615 كم عن سطح البحر ولاسيما في فصل الشتاء وتراكم الثلوج فهو بعيد نسبياً عن مدينة السويداء وحتى عن قرى المحافظة،

ما يقع على كاهل هؤلاء تكاليف مادية إضافية هم بغنى عنها، كما يعاني مشفى سالي قلة أو نقص الكادر الطبي ما يدفع بالمواطنين اللجوء إلى المشفى الوطني في السويداء لتأمين النقل منه وإليه، رغم ما يشهده هذا المشفى من ضغط كبير إذ يخدم محافظة السويداء ودرعا واللاجئين من بقية محافظات القطر.




(تشرين) وفي اتصال أجرته مع مدير صحة السويداء الدكتور حسان عمرو الذي بدوره أكد استمرار النقص في الكادر الطبي من اختصاصيين ومقيمين، أما بالنسبة لصعوبة توفر نقل إلى المشفى قال أنه تمت مخاطبة لجنة السير بعدة كتب لتأمين باصات تقل المرضى والمراجعين إلا أنه لم يلقَ الرد، ورغم عدم مسؤولية مديرية الصحة بتأمين باص يقل الموظفين من السويداء إلى مشفى سالي وبالعكس إلا أنها أخذت الموضوع على عاتقها بتأمين باص لهم، إضافة لتأمين سيارة إسعاف خاصة بالمشفى.

بدوره مدير مشفى سالي الدكتور زياد غانم أشار إلى إكمال تجهيز العيادة الأذنية في المشفى إلا أنهم ينتظرون طبيباً واحداً فقط للتعاقد معه لتفعيل عمل العيادة، وبالنسبة لنقص الكادر الطبي قال غانم إنه عند الحاجة يقومون بتغطية النقص عن طريق أطباء المشفى الوطني ولاسيما طبيب التخدير لقلة عددهم في المحافظة.
يذكر أن مشفى سالي يتضمن 21 طبيباً و200 ممرض وممرضة، كما يحوي 60 سريراً ويخدم حوالي 45 ألف نسمة من سكان سالي والقرى المجاورة.

سهى الحناوي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق