الأفران الخاصة في السويداء تشتكي من نوع ونقص الدقيق.؟ الأفران الخاصة في السويداء تشتكي من نوع ونقص الدقيق.؟ - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الأحد، 15 يوليو 2018

الأفران الخاصة في السويداء تشتكي من نوع ونقص الدقيق.؟

الأفران الخاصة في السويداء تشتكي من نوع ونقص الدقيق.؟

اشتكى أصحاب ومستثمرو المخابز التموينية الخاصة في السويداء من نوعية الطحين الموزع، مطالبين بتأمين خلطة دقيق تمويني من أجل إنتاج رغيف جيد، مشيرين إلى معاناتهم بالتعامل مع نوعية الطحين المنتج من مطحنة المحافظة الذي يجب خلطه بنوع دقيق آخر (على حد قولهم) إضافة إلى وجود مشكلات تتعلق بوزن أكياس الدقيق المسلمة من دائرة المطاحن مطالبين بتسليم الدقيق على الوزن وليس على العدد من الدائرة، منوهين بارتفاع تكاليف نقل الدقيق وأجور العتالة وخصوصاً للقرى البعيدة عن مركز المدينة مقترحين إنشاء مراكز لتوزيع الدقيق في مدينتي شهبا وصلخد لتقليص المسافة وتخفيض تكاليف النقل.

كما أكد أصحاب المخابز المستثمرة بضرورة سحب عينة من الدقيق التمويني المستخدم عند أخذ عينة من الخبز، وطالبوا بتشميل العقوبات المتخذة بحق المخابز الخاصة خلال السنوات السابقة بمراسيم العفو الصادرة أسوة بالمخالفات التموينية الأخرى إضافة إلى ضرورة إجراء دراسة فعلية لمخصصات المازوت المدعوم للأفران الواقعة في المنطقة الباردة شرقي المحافظة وبدعم شريحة الكهرباء للأفران الخاصة بسبب ارتفاع قيمة فواتير الكهرباء المدفوعة بسبب تشميلها بالشريحة الصناعية.




كما طالب أصحاب الأفران بضرورة توزيع مادة الخميرة من دائرة المطاحن أي تحميل الدقيق والخميرة من مركز واحد لتخفيف الأعباء المادية للنقل إضافة إلى مطالبتهم بوضع الآلية المناسبة لنقل الدقيق عن طريق دائرة المطاحن بأجور مدعومة للحد من تكاليف نقل الدقيق للمناطق البعيدة.
وأشار أصحاب المخابز أنهم سبق لهم أن قاموا بتقديم وطرح جميع مطالبهم والصعوبات التي تعوق عملهم خلال اجتماعهم مع الأسرة التموينية في المحافظة.

بدوره مدير التجارة الداخلية والتموين في السويداء فادي مسعود أكد أنه جرى الاجتماع مع أصحاب الأفران الخاصة والمستثمرين لها، وبناء على الاجتماع جرى إرسال محضر الاجتماع إلى الوزارة للوقوف على مطالب أصحاب الأفران.
مدير دائرة المطاحن في السويداء جهاد طربيه بيّن أن الأكياس يتم استلامها من المطاحن بوزن 50 كغ تقريباً أما عند التخزين ينقص الوزن غرامات قليلة جراء الجفاف لكن يتم تعويضها من خلال الماء وميزان الدائرة (على حد قوله) ليس ميزان ذهب إلا أن الأغلبية العظمى ضمن النسب وقد جرى سبر الأوزان في المستودعات والأمر لا يتعدى الغرامات القليلة علماً بوجود أكياس تزيد على 50 كغ وفي أكياس تنقص نصف كيلو، مؤكداً أن المستودع متابع من الرقابة التموينية.

عبير صيموعة

إقرأ أيضاً:نسبة 10٪ للمعلمين المعينين بالمناطق النائية في السويداء لا تكفي أجر يومين!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق