القِدَم في آليات النظافة في السويداء يفرض مشكلات بيئية.؟ القِدَم في آليات النظافة في السويداء يفرض مشكلات بيئية.؟ - شبكة اخبار السويداء S.N.N

موقع اخباري شامل و مستقل,يهتم بنقل كافة اخبار السويداء و سوريا المحلية والاخبار العربية والعالمية على مدار الساعة..إضافة الى نقل كافة الاخبار الاجتماعية والاقتصادية والثقافية المنوعة التي تخص المجتمع بدقة ومهنية عالية..من السويداء الى العالم ,كونوا معنا ...

آخر الأخبار

اعلان

شبكة اخبار السويداء S.N.N

اعلان

السبت، 7 يوليو 2018

القِدَم في آليات النظافة في السويداء يفرض مشكلات بيئية.؟

القِدَم في آليات النظافة  في السويداء يفرض مشكلات بيئية.؟

واقع النظافة وترحيل النفايات داخل أحياء مدينة السويداء لا يزال يعاني سلبيات عدة ويفرض مشكلات بيئية ضارة ناتجة عن انتشار الذباب والبعوض والقوارض والكلاب والقطط الشاردة،

وقد أكد الدكتور عماد السلامة رئيس دائرة الشؤون الصحية في مجلس مدينة السويداء أن هذا الواقع تفرضه أسباب عدة تحول دون إتمام المديرية عملها، أهمها الحاجة إلى زيادة عمال النظافة خاصة العمال الموسمين والذين يحجمون عن العمل بسبب تدني الأجور وعدم تضمين رواتبهم تعويض غلاء المعيشة البالغ /10500/ ليرة والحاجة الضرورية لزيادة عدد السيارات الضاغظة لنقل النفايات كون السيارات العاملة حالياً قديمة وأعطالها متكررة، ولا تلبي الطلب.‏




وفي هذا الإطار يؤكد الدكتور السلامة ضرورة استثناء عمال النظافة الموسميين ومنحهم تعويض غلاء المعيشة، ورفد الدائرة بآليات ضاغطة جديدة لترحيل النفايات، وخاصة أن كميات النفايات التي تطرحها مدينة السويداء يومياً تضاعفت خلال السنوات القليلة الماضية والتي تقدر بـ /200/ طن، بموازاة ذلك تراجع أعداد الآليات العاملة وعمال النظافة، وبيّن رئيس الدائرة أنه رغم كل الصعوبات يبذل العاملون في مجال النظافة جهودهم كلها ويسخرون قدراتهم وفق الإمكانيات المتاحة حيث عملنا على صيانة الحاويات المعدنية المهترئة وإعادة تأهيلها واستبدال التالف منها وتم خلال الأيام القليلة الماضية توزيع نحو /60/ حاوية معدنية جديدة كبيرة وصغيرة على أحياء المدينة ذات الحاجة، 

علماً أن هناك أحياء لا تزال بحاجة إلى حاويات إضافية خاصة الأحياء على أطراف المدينة، وفي السياق ذاته لفت السلامة إلى أنه تم الانتهاء من العمل في مكب مدينة السويداء، وكان إسعافياً من خلال ترحيل النفايات المتراكمة على الطرق المؤدية إلى المكب وفتحها وصولاً إلى خلايا الطمر ويتم وضع النفايات في هذه الخلايا ولكن دون طمر وعليه يحتاج مجلس مدينة السويداء إلى آلية بلدوزر جنزير حصراً لهذه الغاية وهو غير متوافر لدينا، حيث يتم الاستعانة إسعافياً بآلية بلدوزر من مديرة الخدمات الفنية لافتاً إلى أن تراكم النفايات على الطرق المؤدية إلى المكب تسبب مشكلات بين الدائرة وأصحاب الأراضي المجاورة لهذه الطرق إضافة إلى مشكلات الحرق والمشكلات البيئية الناجمة عن ذلك.‏

 عصام الأعور

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان