قرية نمرة شهبا..الصرف الصحي في العراء ومحطة المعالجة تنتظر من يضعها في الخدمة.؟ قرية نمرة شهبا..الصرف الصحي في العراء ومحطة المعالجة تنتظر من يضعها في الخدمة.؟ - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الجمعة، 20 يوليو 2018

قرية نمرة شهبا..الصرف الصحي في العراء ومحطة المعالجة تنتظر من يضعها في الخدمة.؟

قرية نمرة شهبا..الصرف الصحي في العراء ومحطة المعالجة تنتظر من يضعها في الخدمة.؟

يعاني أهالي قرية نمرة شهبا في الريف الشمالي الشرقي لمحافظة السويداء من مشكلة مياه الصرف الصحي وما تخلفه من أضرار بيئية وصحية نتيجة عدم وضع محطة المعالجة المنجزة في القرية في الخدمة وتحول وادي نمرة الواقع إلى الغرب من القرية إلى مصب للمياه الآسنة.

ويشكو الأهالي مما تسببه المياه الآسنة من تلوث للتربة وتملحها وخروجها من دائرة الاستثمار الزراعي وتحولها إلى بؤرة للحشرات الضارة والروائح الكريهة نتيجة تجمع هذه المياه بشكل دائم في مجرى الوادي.

ويدعو المواطن عدنان سلطان الذي يقطن شرق موقع محطة المعالجة إلى إبعاد مصب مياه الصرف الصحي عن مجرى الوادي والإسراع بتجهيز المحطة ووضعها في الاستثمار بما يرفع الضرر عن أهالي القرية.




بدوره أشار رئيس مجلس قرية نمرة شهبا ركان أباظة إلى أن المحطة التي بدأ العمل بها منذ عام 2011 منجزة وبتكلفة تصل إلى أكثر من 500 مليون ليرة وتم استلامها بشكل أولي إلا أنه لم يتم وضعها بالخدمة نتيجة تخلف الشركة المتعهدة عن الوفاء بالتزاماتها في تجهيز المحطة بشكل نهائي وعدم التزامها بالمدة العقدية المحددة داعياً إلى إلزام الشركة المنفذة بالوفاء بتعهداتها أو العمل على استكمال تجهيز المحطة بموجب عقد بالأمانة من قبل المحافظة.

ولفت أباظة إلى أن نسبة تخديم الأهالي بخطوط الصرف الصحي الرئيسية والفرعية في القرية وصلت إلى أكثر من 40 بالمئة والخطوط المنفذة التي يبلغ طولها نحو 17 ألف متر تم وصلها مع محطة المعالجة التي تخدم نحو 6600 نسمة.




من جهته بين مدير عام الشركة العامة للصرف الصحي بمحافظة السويداء المهندس سهيل المسبر أن مشروع محطة المعالجة متعثر حالياً وهي خارج الخدمة وغير جاهزة بسبب عدم تمكن الجهة المتعهدة للمشروع من الوفاء بالتزاماتها العقدية بتجهيز المحطة للاستلام النهائي نتيجة غلاء أسعار المواد الأولية في ظل الظروف الراهنة مشيراً إلى أنه تم عقد عدة اجتماعات خلال الأشهر الماضية مع الجهة المتعهدة التي طلبت منحها مهلة لتتحسن الظروف الجوية لكي تتمكن من تجهيز المحطة وتلافي الملاحظات الفنية عليها.

وأضاف المسبر إن المحافظة منحت بتاريخ 11-4-2018 الجهة المنفذة مهلة شهرين لتجهيز المحطة تحت طائلة تحميلها كل النفقات والمسؤولية القانونية حتى إنجاز الاستلام النهائي إلا أن المهلة انقضت دون أي تنفيذ على أرض الواقع وستقوم المحافظة باتخاذ الإجراءات القانونية بحق الشركة المنفذة.

يشار إلى أن قرية نمرة شهبا تقع على بعد 8 كم إلى شرق مدينة شهبا وتبعد نحو 30 كم عن مركز مدينة السويداء وترتفع عن سطح البحر 1342 متراً ويبلغ عدد سكانها نحو سبعة آلاف نسمة يعمل أغلبيتهم بالزراعة وتتبع لها إدارياً قرى أم ظبيب وتيما وغيضة نمرة.

سهيل حاطوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق