27 ألف ليرة بدل لباس كامل لرجل الإطفاء في السويداء لا تكفي لشراء قطعة واحدة 27 ألف ليرة بدل لباس كامل لرجل الإطفاء في السويداء لا تكفي لشراء قطعة واحدة - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الأحد، 22 يوليو 2018

27 ألف ليرة بدل لباس كامل لرجل الإطفاء في السويداء لا تكفي لشراء قطعة واحدة

27 ألف ليرة بدل لباس كامل لرجل الإطفاء في السويداء لا تكفي لشراء قطعة واحدة

تعد مهنة رجل الإطفاء من أصعب وأخطر المهن ورغم ذلك لا يولي المعنيون الحد الأدنى من الأهمية لذلك العمل الشاق، إذا يعاني فوج إطفاء السويداء صعوبات كثيرة تتركز بالأمور التنظيمية والتشريعات والقوانين التي تخص هذا القطاع، فحتى اللحظة لم تندرج هذه المهنة تحت صفة الأعمال الخطرة، علما أنهم قدموا الكثير من الشهداء والمصابين،

 فرجل الإطفاء- والحديث لرئيس فوج إطفاء السويداء نايف الشعار- يقتحم أي مكان مجهول ويخاطر بحياته، إلا أنهم يعاملون بإجحاف كبير من الجهات المعنية، فمنذ 10 سنوات تقريباً تم وضع تسعيرة 1750 ليرة لشراء بدلة عمل خاصة برجل الإطفاء ومازالت وزارة الإدارة المحلية تعمل على هذه التسعيرة رغم علمها بارتفاع الأسعار 10 أضعاف ما كانت عليه قبل الأزمة، فكساء رجل الإطفاء مرصود له 27 الف ليرة فقط والسؤال المطروح: كيف يمكن لهذا العنصر أن يشتري هذا اللباس بملبغ 27 ألفاً علما أن ثمن بدلة اقتراب من الحريق 75 ألف ليرة ، أما البدلات الخاصة بتحمل النار مدة 10 دقائق فثمنها مليونا ليرة ويوجد منها ضمن الفوج 5 بدلات فقط مساعدة من وزارة الإدارة المحلية .

ويتساءل الشعار: إن بدل الطعام 1300 ليرة في الشهر لثلاث وجبات للعنصر العامل بنظام المناوبة 24 ساعة، فهل تكفيه 130 ليرة طعاماً في اليوم الواحد؟.
كما يعاني الفوج قلة العاملين والسائقين، ففي كل مناوبة يوجد 7 عناصر و4 سائقين وهذا العدد لا يغطي مساحة المحافظة كاملة، إضافة لمعاناته من صغر البناء، وقلة الغرف التي لا يتجاوز عددها 3 غرف لـ36 عنصراً تحوي أسّرة نوم وخزناً لأغراض شخصية، ويتضمن الفوج 7 آليات جاهزة للعمل على مدار الساعة و3 آليات معطلة وقد تم رصد مبلغ 15 مليون ليرة من الموازنة المستقلة لإصلاح هذه الآليات.




علماً أن فوج الإطفاء كان قد نفذ منذ بداية العام حتى تاريخه 700 مهمة تتضمن حرائق منازل وأشجار وحوادث سير وأعمال إنقاذ، إضافة لمهام مختلفة متل فتح شقق ومصاعد… وهو كعنصر مستعد لأي نداء وفي أي وقت. يذكر أن فوج الإطفاء يتبع إدارياً لمجلس مدينة السويداء الذي يخصص مليون ليرة سنوياً لشراء معدات خاصة بالعمل، أما البقية فيتم جلبها من الموازنة المستقلة للمحافظة.

بدوره رئيس مجلس مدينة السويداء وائل جربوع قال: إن من حق عناصر الإطفاء المطالبة بتعديل القرار بالنسبة لبدل الطعام والكساء وهذا مطلب حق لتحقيق العدالة، وبالنسبة لعملية تعبئة آليات الإطفاء قال جربوع: تم حفر بئر بإعانة مادية قدرها 15 مليون ليرة من المحافظة، علماً أن حفر بئر يكلف 70 مليون ليرة لذلك تم توقيع مذكرة تفاهم بين المجلس والمؤسسة العامة لمياه الشرب بأن تقوم المؤسسة بالحفر وتوضع البئر بالاستثمار، حيث يأخذ مجلس المدينة والإطفاء حاجته من المياه والمؤسسة تروي كامل المدينة.
أما عن الآليات المعطلة فأشار جربوع إلى أن أي خلل يصيب الآليات يتم العمل مباشرة عن طريق تقديم عروض أسعار وتحدد التكلفة، لافتاً إلى أن المحافظة لا تتأخر بتقديم أي إعانة مالية بهذا الخصوص.

سهى الحناوي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق