أهم مطالب مزارعي المشنف الإسراع في تسويق محصول التفاح ؟ أهم مطالب مزارعي المشنف الإسراع في تسويق محصول التفاح ؟ - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الأربعاء، 27 يونيو 2018

أهم مطالب مزارعي المشنف الإسراع في تسويق محصول التفاح ؟

أهم مطالب مزارعي المشنف الإسراع في تسويق محصول التفاح ؟

يعتري الواقع الزراعي في السويداء مجموعة من المشكلات والصعوبات أهمها: مسألة التسويق الزراعي للمحاصيل وخاصة التفاحيات, فالتسويق قليل والأسعار منخفضة، إضافة إلى مشكلة التأخر بدفع كامل حساب المحصول من العام الماضي، إضافة لمشكلة المبيدات الحشرية على حد قول أحد المزارعين وعدم فعاليتها بالقضاء على الحشرات وغلاء سعرها،

 فمن الآباء والأجداد توارث الأبناء هذه الأرض الخيرة المعطاء ولايزالون متمسكين بها, أفلا يستحقون مزيدا من الدعم والرعاية من الجهات المعنية لتطوير واقعهم الزراعي أكثر ما ينعكس إيجابا على الاقتصاد الوطني؟.

ربما تشكل الزراعة بشقيها النباتي والحيواني اللبنة الأساسية في البناء الاقتصادي للمنطقة الشرقية لمحافظة السويداء، إذ عليها يعتمد معظم أهالي هذه المنطقة في معيشتهم، حيث تنتشر لديهم الزراعات الحقلية وأهمها الحمص والقمح والشعير إضافة إلى الأشجار المثمرة كالتفاح والكرمة والكرز وأيضاً اللوزيات بكل أنواعها التي تكثر بشكل خاص في قريتي سالي والطيبة وبلدة المشنف، إضافة إلى تربية الماشية كالماعز والأغنام والأبقار.

رئيس بلدية المشنف هنيدي غانم أكد أنه تم خلال العام الماضي إرسال 2000 صندوق للمزارعين من قبل السورية للتجارة إلا أن مزارعي البلدة أحجموا عن استخدام هذه الصناديق لأسباب تخصهم ما تسبب بإعاقة عملية تسويق محصول التفاح لذلك رجا غانم جميع الفلاحين التعاون مع السورية للتجارة لتسويق منتجهم بالسرعة القصوى، إضافة لتغير المناخ وسقوط حبات البرد على موسم التفاح ما أدى إلى تشوه في الإنتاج ما يعوق عملية التسويق والتصدير للخارج ويتم تصريفه عن طريق التسويق المحلي أو إرساله لمعامل العصير.

بدوره عمر صعب المهندس في وحدة إرشادية الزراعة في المشنف أشار إلى أن الوحدة تقوم بتقديم مستلزمات الإنتاج وإعطاء المزارع ورقة بمنزلة كشف حساب للحصول على غراس أو سماد من المصرف الزراعي، كما تم استقبال 520 طلب أضرار وتتم متابعتها من قبلهم إضافة إلى توزيع 50 شبكة ري ومنحة حمص من الهلال الأحمر. مشيراً إلى أن أكثر من 90% من محصول التفاح مشوه وهي حالة عامة على مساحة المحافظة.

سهى الحناوي-تشرين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق