في السويداء7 آبار معطلة منذ أكثر من 5 سـنوات و المسوغ عدم تـوافر حفـّارة لاصطياد الغواطس!! في السويداء7 آبار معطلة منذ أكثر من 5 سـنوات و المسوغ عدم تـوافر حفـّارة لاصطياد الغواطس!! - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الأحد، 3 يونيو 2018

في السويداء7 آبار معطلة منذ أكثر من 5 سـنوات و المسوغ عدم تـوافر حفـّارة لاصطياد الغواطس!!

في السويداء7 آبار معطلة منذ أكثر من 5 سـنوات و المسوغ عدم تـوافر حفـّارة لاصطياد الغواطس!!

الارتفاع اللامسبوق واللاملحوق للتكاليف المالية الخاصة بإصلاح الآبار الزراعية ولاسيما المخصص منها لإرواء أشجار مشروع الحزام الأخضر التي أبصرت نور الولادة الزراعية منذ ثمانينيات القرن الماضي,

 أبقت وللأسف الشديد نحو سبعة آبار زراعية خارج دائرة الاستثمار المائي الأمر الذي جعل الأشجار تتهاوى يباساً أمام أعين زارعيها ولتتبخر الآمال الفلاحية المعقودة على هذا المشروع إلى غير رجعة، علماً ووفق عدد من المزارعين أن معظم هذه الآبار قد «فُرملت» تشغيلاً منذ أكثر من خمس سنوات ما انعكس سلباً على الواقع الزراعي لهذه الأشجار.
تعطل هذه الآبار وعدم إصلاحها حتى هذا التاريخ يرجع, وفق مدير زراعة السويداء المهندس أيهم حامد, إلى عدم توافر حفارة لاصطياد الغواطس لدى وزارة الزراعة ما أبقى إصلاح هذه الآبار في عهدة القطاع الخاص وهنا يكمن بيت القصيد لكون أسعارهم الإصلاحية المسعرة على فواتيرهم مرتفعة جداً وتفوق مقدرة وزارة الزراعة المالية.
وأضاف حامد: إن بعض هذه الآبار كبئر عرى وعمرة والهيت يعود تعطلها إلى تراجع غزارة المياه وتالياً انخفاض مستوى المنسوب المائي لذلك ولاستثمار هذه الآبار يتطلب التعاقد مع حفارة لتعزيلها وتعميقها، إضافة لذلك فبعض هذه الآبار جاء تعطلها من جراء تعرضها للتخريب والسرقة من قبل المجموعات الإرهابية كبئر رامي ١ ورامي٢ إضافة إلى ذلك هناك آبار يعود تعطلها إلى سقوط مجموعة الضخ والكوابل داخل جسم البئر كبئر شقا وأم الرمان، علماً أن إصلاح هذين البئرين يتطلب التعاقد على حفارة مخصصة لاصطياد الغواطس, مشيراً إلى أنه تمت دراسة تكلفة عملية إصلاح هذه الآبار حيث بلغت نحو ٣٥ مليون ليرة سورية وتم إعداد مذكرة لوزير الزراعة حول هذه الآبار وتكلفة إصلاحها إذ إنّ هذا المبلغ المرصود غير كافٍ لإصلاح هذه الآبار لكون المبالغ المطلوبة من قبل القطاع الخاص أكبر من ذلك بكثير.

سهى الحناوي-تشرين

إقرأ أيضاً:مساع لتجهيز سدي الروم وحبران بالسويداء كمنتزهات للسياحة الشعبية.؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق