على خطى“جيش الإسلام” وتهديداً لمشروع التسوية فصيل في درعا يستعرض قوته العسكرية(فيديو) على خطى“جيش الإسلام” وتهديداً لمشروع التسوية فصيل في درعا يستعرض قوته العسكرية(فيديو) - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الأحد، 3 يونيو 2018

على خطى“جيش الإسلام” وتهديداً لمشروع التسوية فصيل في درعا يستعرض قوته العسكرية(فيديو)

على خطى“جيش الإسلام” وتهديداً لمشروع التسوية فصيل في درعا يستعرض قوته العسكرية(فيديو)

في مشهد يذكر بما فعله “جيش الإسلام” قبل سنوات، استعرض ما يسمى فصيل“شباب السنة” قدراته العسكرية وآلياته أمام عدسات الكاميرات، وهو ما اعتبر تهديداً لمشروع التسوية المطروح في الجنوب، وإعلان مبطناً للحرب.

العرض تضمن عشرات الآليات من سيارات دفع رباعي عليها “دوشكا” إلى المدافع والدبابات العربات العسكرية التي كتب على بعضها “لا إله إلا الله”.
وتضمن سيارة إسعاف أيضاً، خرج منها شخص يقوم بعمليات التصوير، ما دفع بعض الناشطين/ات لتوجيه انتقادات لاذعة للفصيل الذي يقحم المنظمات الطبية في نشاطاته العسكرية، كما تم انتقاد المنظمة الطبية على مشاركتها.
الفصيل بدا واضحاً أنه أراد إظهار قوته العسكرية في هذا الوقت الذي يشهد فيه الجنوب مفاوضات للتسوية من جهة وتهديدات متبادلة بين القوات الحكومية والفصائل المسيطرة من جهة ثانية.
العرض مرّ من داخل بلدات مليئة بالسكان في الريف الشرقي لـ درعا، ومن ثم توجه خارجاً وكأن من نظمه أراد القول إنهم ذاهبون إلى الجبهات.

وشهدت محافظتا “درعا”، و”القنيطرة” تطورات عسكرية وسياسية خلال الأيام القليلة الفائتة، إذ شكلت مجموعة من الفصائل المسلحة في “الجبهة الجنوبية” فصيلاً جديداً تحت مسمى “جيش الإنقاذ” بانتظار ما تسفر عنه التفاهمات الدولية بين “روسيا”، و”الولايات المتحدة” بشأن هذه المنطقة.

يذكر أن جيش الإسلام في عهد “زهران علوش” قدم استعراضاً مشابهاً لقوته، إلا أنه خرج بالنهاية من الغوطة بالباصات الخضر، مادفع بعض الناشطين لدعوة “شباب السنة” للتعلم من تجربة “جيش الإسلام” والتفكير بطريقة للتسوية مع الحكومة السورية وتجنيب الجنوب السوري شر القتال.

سناك سوري



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق