نواب: الدروس الخصوصية تحولت إلى سوق سوداء.. ووجود للمخدرات في بعض المدارس نواب: الدروس الخصوصية تحولت إلى سوق سوداء.. ووجود للمخدرات في بعض المدارس - شبكة اخبار السويداء S.N.N

أخر الاخبار

الأربعاء، 27 يونيو 2018

نواب: الدروس الخصوصية تحولت إلى سوق سوداء.. ووجود للمخدرات في بعض المدارس

نواب: الدروس الخصوصية تحولت إلى سوق سوداء.. ووجود للمخدرات في بعض المدارس

أثار نواب في مجلس الشعب العديد من القضايا التي تواجه العملية التربوية في سورية، معتبرين أن هناك العديد من الظواهر الخطرة التي أثرت على هذه العملية منها الدروس الخصوصية التي تحولت إلى سوق سوداء ساهم في انتشارها ظروف المعلمين المعيشية الصعبة إضافة إلى ضرورة العمل على إعادة تأهيل الأجيال الذين عاشوا خلال سنوات الأزمة في المناطق الساخنة.

وأعلن وزير التربية هزوان الوز أنه في الشهر القادم سيتم إصدار تعيين الدفعة الثانية من الناجحين في وزارة التربية بعدما تم حصر الشواغر في المحافظات، مؤكدا أن الوزارة أخذت كامل الناجحين في ثماني محافظات إضافة إلى اخذ كامل الناجحين في بعض الاختصاصات.

وخلال رده على مداخلات أعضاء مجلس الشعب أمس أضاف الوز: لا يوجد تأخير في مسابقة الفئة الثانية، موضحا أنه تم الانتهاء من الامتحان الشفهي في الشهر الخامس ومن ثم تم الانتهاء من درجات التثقيل وتم إرسالها إلى الجهات المختصة للحصول على الموافقات.رأت النائبة أشواق عباس أن هناك ظاهرة خطرة جدا تهدد العملية التربوية وهي الدروس الخصوصية والتي انتشرت بشكل خطير لدرجة أنها تحولت إلى سوق سوداء، معتبرة أن هذا يشكل خطراً حقيقيا على المجتمع.

وفي مداخلة لها أضافت عباس: أصبحت هذه الظاهرة تشكل عبئا كبيرا على الأسرة السورية لأن هناك العديد من المعلمين يمارسون عملية الابتزاز في هذا الموضوع، مشددة على ضرورة تحسين وضع المعلمين المعيشي ومكافحة هذه الظاهرة.

من جهته طرح زميلها أحمد الكزبري العديد من الأسئلة على وزير التربية هزوان الوز متضمنة الإجراءات التي تحضرها الوزارة استعداداً للعام القادم وخصوصاً من ناحية الطلاب في المناطق المحررة، مضيفاً: نعلم أن هؤلاء الطلاب بات لهم أكثر من سبع سنوات يتبعون مناهج خاصة بعيدة عن مناهج الدولة.

وخلال مداخلته أشار الكزبري إلى قطع الاتصالات أثناء الامتحانات، مؤكداً انه تم سؤال وزير الاتصالات عن هذا الموضوع فكان جوابه اسألوا وزير التربية.

وأعرب الكزبري عن أمله أن يتم الانتهاء من قصة قطع الاتصالات أثناء الامتحانات بأجوبة واضحة من وزير التربية، لافتا إلى طرح معدل السنوات الثلاث وأنه لا يوجد في دول العالم أن الطالب يحصر نجاحه فقط في شهر الامتحان وأنه بناء على معدل السنوات الثلاث يتم الحصول على الشهادة متسائلا هل درست الوزارة هذا الموضوع.

وأيد النائب قتيبة بدر مداخلة الكزبري مشدداً على ضرورة إدخال مادة أسمها القانون في المناهج التربوية، مشيراً إلى أن هناك حقوقيين وقضاة يملكون عقارات يتهربون من الضرائب ما أثار ذلك ضجة تحت القبة وما دفع ذلك رئيس مجلس الشعب حمودة الصباغ إلى التدخل بقوله: كيف القضاة يتهربون من الضرائب فأجاب النائب هناك بعضهم يملكون مزارع فضحك الصباغ معتبراً أن هذا موضوع مختلف.

وتساءل النائب حسين الطحان عن موضوع تطوير المناهج وأين وصلت اللجنة المختصة في ذلك، بينما أكد زميله شحادة أبو حامد عن تسرب 10 بالمئة من الطلاب وهذا ما يشجع على الجريمة وانتشار المخدرات بين الطلاب المتسربين مشدداً على معالجة هذا الموضوع.

وأشار العديد من النواب إلى انتشار المخدرات في المدارس والهواتف النقالة، داعيا إلى تفعيل دور مجالس أولياء الأمور لمنع هذه الظاهرة ويكون هناك تعاون بين المدرسين وأسر الطلاب، كما شدد آخرون على إعادة تأهيل الأجيال وخصوصاً الذين كانوا تحت سيطرة المسلحين لسنوات عديدة.

محمد منار حميجو

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق