تذبذب درجات الحرارة يؤثر في أسعار الفروج !! تذبذب درجات الحرارة يؤثر في أسعار الفروج !! - شبكة اخبار السويداء S.N.N

آخر الأخبار

Home Top Ad

شبكة اخبار السويداء S.N.N

الأربعاء، 6 يونيو 2018

تذبذب درجات الحرارة يؤثر في أسعار الفروج !!

تذبذب درجات الحرارة يؤثر في أسعار الفروج !!

كشف مدير عام مؤسسة الدواجن سراج خضر في تصريح لـ «تشرين» أنه تم التعاقد لاستيراد 5 حضانات و4 فقاسات جديدة من هولندا، وقد بلغ قيمة العقد 150 مليون ليرة، لافتاً إلى أنها من أحدث مكنات التفقيس في العالم حيث سيكون لها دور كبير في توفير هدر البيض وأيضاً في زيادة عدد الصيصان المطروحة في السوق، منوهاً بأنّ العمل بتنفيذ هذا العقد سيتم بعد ثلاثة أشهر تقريباً.

تغييرات مناخية

التغييرات المناخية التي شهدتها البلاد مؤخراً، منها عدم استقرار درجات الحرارة وكذلك السيول، أثرت سلباً في الحالة الصحية للأفواج والقطعان، حسبما قاله خضر، وأن أقل من 5% من المربين فقط من يمتلكون منشآت متطورة وتسمى تربية مغلقة حيث لا تتأثر بالأحوال الجوية إلا بنسب ضئيلة مقارنة مع بقية صغار المربين والذين يشكلون 95% لأنهم يملكون حظائر صغيرة لا تتوفر فيها الشروط الملائمة لتربية الطيور سواء كان فروجاً أو فرخة بياضة، مضيفاً أن تذبذب درجات الحرارة أثر أيضاً في أسعار الفروج، فارتفاع درجات الحرارة يؤدي إلى انخفاض سعر الفروج وبيعه من قبل المربين خوفاً من النفوق.

عرض وطلب

وبين خضر أن العرض والطلب هو الحاكم النهائي لأسعار الفروج، فقد ارتفع سعره في الفترة الماضية ليصل الكيلو غرام منه إلى 700 ليرة، إلا أنه انخفض بعد ذلك ليسجل600 ليرة من أرض المزرعة ما سبب خسارة كبيرة كانت بمنزلة ضربة موجعة للمربين، مؤكداً أن المربي يخسر 100 ليرة في الكيلو غرام الذي يبلغ تكلفته حوالي 700 ليرة، وذلك حسب نسب النفوق ونجاح التربية، متوقعاً أنه مع اقتراب عيد الفطر ربما ينخفض السعر أو على الأقل يحافظ على سعره الحالي من أرض المدجنة، منوهاً بأن المؤسسة تلعب دور ضابط لسعر السوق فقط وليس محدداً له ، علماً أن أسعار فروج السوق تحدده وزارة االتجارة الداخلية وحماية المستهلك.

50 مليون بيضة سنوياً

أشار خضر إلى إنجاز المنشآت الجديدة كمنشأة زاهد في طرطوس والتي كانت بطاقة إنتاجية تصل إلى 19 مليون بيضة سنويا، بينما حالياً يفوق إنتاجها 50 مليون بيضة سنوياً، لافتاً إلى أنها تعد من المنشآت الضخمة، حيث تحتوي على أكبر قطيع يضم حوالي120 ألف فرخة بياضة، إضافة إلى مشروع إقامة معمل أطباق كرتون في طرطوس أيضاً، وقد تمّ صرف حوالي 100 مليون ليرة على هذا المشروع حتى الآن، مضيفاً أن المعمل سيوضع في الخدمة بشكل كامل مع نهاية العام الحالي، أما منشآت المناطق المحررة كمرج السلطان في ريف دمشق فهي مدمرة بالكامل وسيتم تأهيلها في مرحلة إعادة الإعمار لأنها من أهم المنشآت حيث كانت قبل الحرب تغطي 60% من حاجة القطر.

صعوبات

ذكر خضر أن صعوبات المؤسسة تكمن في عدم توافر المواد العلفية أهمها كسبة فول الصويا ، والذرة الصفراء واحتكارهما في بعض الحالات بالرغم من كل الإجراءات المتخذة من قبل رئاسة الحكومة لفتح الاستيراد على مصراعيه لهاتين المادتين، موضحاً أنّ الأعلاف تشكل حوالي 75% من تكلفة البيضة والفروج أيضاً، إضافة إلى وجود مشكلة تسويقية في منتج البيض إلى الخارج لأننا ننتج بكميات كبيرة جداً، في المقابل لا يوجد إلا سوق العراق فقط لتصريف المنتج ، بينما الفروج استهلاكه محلي ولا يعاني صعوبة تسويقه.

مدير عام مؤسسة الدواجن ختم بالقول: هناك مقترحات تهدف إلى تخفيض الرسوم الجمركية على استيراد الذرة الصفراء من 5% إلى 1%، وكذلك على كسبة فول من 2.5 % إلى 1%، لافتاً إلى أنّ الأهم هو تخفيض الأسعار الاسترشادية لتلك المواد لأنّ ذلك يؤدي إلى استمرار العملية الإنتاجية، وأيضاً تخفيض التكلفة على المربين وتالياً تخفيض السعر على المستهلك.

المصدر: تشرين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Bottom Ad