أول مشروع صغير لتصنيع الشموع يدويا ابدعتها انامل 16 سيدة من السويداء. أول مشروع صغير لتصنيع الشموع يدويا ابدعتها انامل 16 سيدة من السويداء. - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الثلاثاء، 1 مايو 2018

أول مشروع صغير لتصنيع الشموع يدويا ابدعتها انامل 16 سيدة من السويداء.

أول مشروع صغير لتصنيع الشموع يدويا ابدعتها انامل 16 سيدة من السويداء.

شموع عطرية متنوعة الأشكال ابدعتها انامل 16 سيدة من السويداء من مواد طبيعية ليعرضنها في محلهن الخاص الواقع على طريق السويداء قنوات حيث يوفر لهن مدخولا يساعدهن على تأمين متطلباتهن الحياتية.

فكرة المشروع كانت صاحبتها الشابة ولاء الحجلي التي دربت السيدات على الأعمال اليدوية في فرع الهلال الاحمر العربي السوري حيث تشير في حديث لنشرة سانا سياحة ومجتمع إلى أنها اتفقت مع عدد من المتدربات على إقامة مشروع “روح” لصناعة الشموع العطرية وتجسيد ما تعلمنه على أرض الواقع لافتة إلى أن المشروع يضم افكارا متميزة وأعمالا تبرز مواهب السيدات وقدراتهن الفنية ومهاراتهن الإبداعية.
تؤمن السيدات المشاركات في مشروع روح أن العمل اليدوي الذي يضع فيه الإنسان ابداعاته هو انعكاس لروحه لذلك تتخذ اعمالهن اشكالا متنوعة من الشموع يضفين فيها من روحهن على اعمالهن على حد قول الحجلي التي أشارت إلى أن صناعة الشموع تتطلب دقة وذوقا فنيا عاليا.

مرح أبوفخر ذكرت ان حبها للعمل اليدوي دفعها للعمل بمشروع “روح” مبينة أن منتجات الشموع المتعددة تحظى باهتمام خاصة في الأعياد والمناسبات حيث يتم شراؤها لتقديمها هدايا وتكون بديلة للكثير من القطع الغالية الثمن التي يجد كثيرون صعوبة في شرائها من الأسواق.
أجواء جميلة وتعاون يشهده المشروع وفقا للسيدة نائلة عبدالباقي التي تقول..إنه يساعدها في تحقيق ذاتها ويضيف لها شيئا جديدا كربة منزل..
بينما تجد إيناس رضوان فيه فرصة لاثبات حضورها في المجتمع متجاوزة وضعها الصحي الصعب.

أما زميلتها في المشروع روشان قطيش التي تنسق ألوان تصاميم الشموع فتشير إلى أنها تختار الألوان بما يتوافق مع مختلف صفات وطبائع الأشخاص ويحقق ارتياحا لهم لأنها ستزين منازلهم وتعطرها.
ويبقى مشروع الحجلي نموذجا يعكس طبيعة المجتمع السوري المحب للحياة والعمل والزاخر بعطاءات النساء وحرصهن على إضفاء لمسة جمالية على أعمالهن.

عمر الطويل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق