الأسد يرد على ترامب:عليك أولا وقبل كل شيء أن تمثل أخلاق شعبك قبل أن تمثل أخلاقك الخاصة. الأسد يرد على ترامب:عليك أولا وقبل كل شيء أن تمثل أخلاق شعبك قبل أن تمثل أخلاقك الخاصة. - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الخميس، 10 مايو 2018

الأسد يرد على ترامب:عليك أولا وقبل كل شيء أن تمثل أخلاق شعبك قبل أن تمثل أخلاقك الخاصة.

 الأسد يرد على ترامب:عليك أولا وقبل كل شيء أن تمثل أخلاق شعبك قبل أن تمثل أخلاقك الخاصة.

إعتبر السيد الرئيس بشار الأسد في مقابلة مع صحيفة "كاثيمرني" اليونانية أن العبارات غير اللائقة التي استخدمها بحقه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فضحت أخلاق ترامب نفسه، مضيفا أنه لا يكترث لهذا الكلام.

وقال الأسد في حديث لصحيفة "كاثيمرني" اليونانية اليوم الخميس: "عندما تكون في ذلك الموقع، أعني رئيسا لبلد، عليك أولا وقبل كل شيء أن تمثل أخلاق شعبك قبل أن تمثل أخلاقك الخاصة، أنت تمثل بلدك، السؤال هنا، هل تمثل هذه اللغة الثقافة الأمريكية؟ ذلك هو السؤال، هذا أمر سيئ للغاية، وأنا لا أعتقد أن هذه اللغة تمثلها، لا أعتقد أن ثمة مجتمعا في العالم يتحدث مثل هذه اللغة".

وأضاف الأسد أن الجانب الجيد في الأمر هو أن ترامب "يعبر عن نفسه بدرجة عالية من الشفافية"، وقال: "أنا شخصيا لا أكترث بهذا الكلام، فأنا أتعامل مع الوضع كسياسي وكرئيس، وليس بشكل شخصي، ما يهمني هو ما يؤثر في بلدي، الحرب، الإرهابيون، والوضع الذي نعيش فيه."

و في رده على سؤال الصحفي حول احتمال للقاء يجمعه مع ترامب و ما الذي يمكن أن يقوله له وجها لوجه؟ 

أجاب الاسد: السؤال الأول الذي ينبغي أن تطرحه، والذي يحدد ما إذا كان ينبغي أن يكون هناك اجتماع أو تواصل أو شيء من هذا القبيل، هو ما الذي تستطيع تحقيقه؟ السؤال الآخر، ما الذي نستطيع تحقيقه مع شخص يقول شيئا قبل الحملة الانتخابية ويفعل العكس بعد انتهائها، شخص يقول شيئا اليوم ويفعل عكسه غدا، أو ربما في اليوم نفسه، الأمر إذا يتعلق بالاستدامة، هل يستمرون على موجة واحدة طوال اليوم؟ وبالتالي لا أعتقد أننا في هذه الأثناء سنحقق أي شيء مع مثل هذه الإدارة لسبب آخر أيضا هو أننا لا نعتقد أن رئيس ذلك النظام هو الذي يسيطر على الأمور، كلنا نعلم أن الدولة العميقة، أو الدولة الحقيقية، هي التي تتحكم، أو هي التي تسيطر على كل رئيس، وهذا ليس شيئا جديدا، لقد كان الحال دائما على هذا المنوال في الولايات المتحدة، على الأقل على مدى الأربعين عاما الماضية، على حد علمي، منذ إدارة نيكسون، وربما قبل ذلك. لكن هذا أصبح واضحا بشكل كبير، والحالة الأكثر وضوحا هي حالة ترامب.

وكان ترامب قد وصف الرئيس السوري ببعبارات غير محترمة وتوعد بأنه "سيدفع ثمنا باهظا" على الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما بغوطة دمشق الشرقية مطلع أبريل الماضي.

وأوضح الرئيس الأسد في حديثه مع الصحيفة أن سورية تحارب الإرهابيين الذين هم جيش النظام التركي والأمريكي والسعودي وقال: “عليك أولا أن تحارب الإرهابيين وثانيا عندما تعيد السيطرة على المزيد من المناطق أن تحارب أي معتد وأي جيش سواء كان تركيا أو فرنسيا أو أيا كان، فهم أعداء، طالما دخلوا سورية بشكل غير قانوني فإنهم أعداؤنا”.

شبكة اخبار السويداء: وكالات

إقرأ أيضاً:دونالد ترامب يعلن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران رسميا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق