موجة البرَد تلحق أضراراً بأكثر من 50% لموسم الأشجار المثمرة في بعض المناطق بالسويداء موجة البرَد تلحق أضراراً بأكثر من 50% لموسم الأشجار المثمرة في بعض المناطق بالسويداء - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الخميس، 3 مايو 2018

موجة البرَد تلحق أضراراً بأكثر من 50% لموسم الأشجار المثمرة في بعض المناطق بالسويداء

موجة البرَد تلحق أضراراً بأكثر من 50% لموسم الأشجار المثمرة في بعض المناطق بالسويداء

تسبب تساقط حبات البرد بغزارة خلال الأيام القليلة الماضية لحدوث أضرار بمستويات مختلفة للأشجار المثمرة في محافظة السويداء كالتفاح والعنب واللوزيات وتفاوتت الأضرار بين منطقة وأخرى.

وعقب انحسار موجة البرد تفقد المزارعون حقولهم والأضرار الحاصلة داعين الجهات المعنية في المحافظة إلى زيارة الحقول وإجراء تقييم علمي على أرض الواقع وتعويض الفلاحين المتضررين كون هذه المواسم تشكل مصدر دخل أساسي للمزارعين.

وفي تصريح قدر توفيق غانم مزارع من قرية مفعلة نسبة الضرر في بستان التفاح لديه البالغة مساحته 40 دونما بـ 50 بالمئة وفي بستان العنب على مساحة 22 دونم بنحو 70 بالمئة مبينا أن ضرر التفاح يشمل الكثير من بساتين القرية والقرى والبلدات المجاورة خاصة قنوات فيما تركزت أضرار محصول العنب في منطقتي دير تليل و دير الشعير.
حال غانم ينطبق على المزارع ياسر أبو حلا الذي ذكر أن “الخسائر كبيرة وحبات البرد أحدثت ضررا بالغا في أشجار التفاح والعنب واللوز في بستانه بمنطقة عين المرج بظهر الجبل”.

الأراضي المحيطة بمدينة شهبا شملتها الأضرار بشكل كبير أيضا وفق المزارع مرهج الطويل الذي قدر نسبة الأضرار بـ 70 بالمئة ضمن بستانيه المزروعين بشجيرات العنب في منطقة بوغارة والتفاح والإجاص بمنطقة المرجة.
وفي قرية الشبكي بالريف الشرقي لمحافظة السويداء يقول المزارع يوسف الجباعي إن أشجار اللوز والعنب بالقرية تعرضت لأضرار تقدر نسبتها بين 40 و50 بالمئة.

وفي هذا السياق يشير رئيس الجمعية الفلاحية في بلدة قنوات فواز فرحات إلى أنه “بعد الكشف من قبل أعضاء الجمعية على البساتين ضمن البلدة تم تقدير نسبة الضرر على أشجار التفاح والعنب والاجاص بنسبة 90 بالمئة”.

فيما يوضح رئيس الوحدة الإرشادية في منطقة ظهر الجبل المهندس غسان أبو حسن أن “الضرر شمل أشجار التفاح والكرمة واللوزيات بمختلف أنواعها في المنطقة ووصلت نسبته إلى 100 بالمئة في مواقع شرقي سد الروم والمناطير ومرج حجاب والعوجة وعين الزبدة وسد جويلين وتراوحت وسطيا في باقي المواقع بين 50 و60 بالمئة.
مدير زراعة السويداء المهندس أيهم حامد أكد أن هطولات البرد ألحقت أضرارا متفاوتة على أنواع مختلفة من الأشجار المثمرة وتفاوتت نسبتها من منطقة لأخرى حسب كمياتها المتساقطة.

ويوضح حامد أن الضرر تركز بشكل رئيسي على أشجار التفاح في مناطق الإنتاج الرئيسية كظهر الجبل وقنوات ومفعلة وغيرها من المناطق أما محصول العنب فتضرر بشكل أساسي في ظهر الجبل والأراضي المحيطة بمدينة شهبا ومنطقة صلخد وقراها وشملت الأضرار موسم اللوزيات كالكرز والدراق واللوز في مختلف مناطق المحافظة فيما تركزت أضرار الزيتون في بعض القرى الواقعة غرب السويداء.

الأضرار شملت أيضا بحسب معاون مدير الزراعة بالسويداء المهندس علاء شهيب مساحات طفيفة من الخضار الصيفية كالبطيخ والثوم في قريتي عرى وصما لكن غالبيتها لا يمكن التعويض عليها كونها مزروعة بشكل مخالف للخطة الزراعية.
فيما ذكر مدير فرع صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية بالسويداء المهندس جورج بديوي أن الفرع ينفذ بالتنسيق مع مديرية الزراعة جولات على المواقع المتضررة لتحديد نسبة الضرر بشكل دقيق وحصرها ليتم بعدها رفع قوائم بأسماء المتضررين للإدارة المركزية للصندوق لدراسة التعويض وفق الشروط الناظمة للعمل والنسب المحددة.

ويبلغ إجمالي المساحات المزروعة بجميع أنواع الأشجار المثمرة في محافظة السويداء 436ر40 ألف هكتار وعدد الأشجار الكلي فيها 950ر10 ملايين شجرة يشكل المثمر منها 577ر8 ملايين شجرة.

إقرأ أيضاً:أضرار متفاوتة تطال الأشجار المثمرة في السويداء جراء العاصفة المطرية.

عمر الطويل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق