ما هو سبب الرعشة اثناء النوم..هل تشعر بأنك تسقط وأنت نائم؟! ما هو سبب الرعشة اثناء النوم..هل تشعر بأنك تسقط وأنت نائم؟! - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الأحد، 27 مايو 2018

ما هو سبب الرعشة اثناء النوم..هل تشعر بأنك تسقط وأنت نائم؟!

ما هو سبب الرعشة اثناء النوم..هل تشعر بأنك تسقط وأنت نائم؟!

هل شعر أحدكم من قبل وكأنه يسقط من أعلى أثناء النوم، رغم هذا يجد نفسه نائماً في منتصف السرير وليس على الحافة، ويستغرب الشخص من هذا الشعور ويتساءل لما أشعر بهذا دائماً وأنا مستغرقاً في النوم؟، يقلق الذين يشعرون بـ الرعشة اثناء النوم من هذا ويشتكون من هذا الشعور، لذا في هذا المقال تعرّف على أسباب الرعشة اثناء النوم وتشخيصها وكيفية علاجها.


ما هي الرعشة اثناء النوم ؟


الرعشة اثناء النوم عبارة عن اضطرابات حركية فجائية تتم بطريقة لا إرادية. أسباب الرعشة اثناء النوم هناك بعض العوامل التي تسبب الرعشة، وهي:

اضطراب في كهرباء الدماغ، نتيجة الإفراز الزائد للكهرباء في الدماغ.

الاستغراق في النوم، يحدث انتقال مفاجئ للجهاز العصبي، مما يؤثر على بطء النفس وسرعة دقات القلب ويعطي المخ شعور بالاسترخاء مما يسبب حالة من التوتر في الجسم

. هناك عدة أسباب أخرى منها تناول كميات كبيرة من القهوة والشاي والمشروبات التي تحتوي على كافيين.

-تناول وجبة دسمة خلال العشاء.

-اضطرابات النوم.

-الإرهاق البدني.

-الشد العصبي والاضطرابات النفسية مثل القلق و التوتر.


تشخيص الرعشة اثناء النوم


يشخص الطبيب الرعشة اثناء النوم عند سؤال المريض عن حركة الذراعين والساقين أثناء الرعشة، وعن مدة الرعشة واستجابة الجسم لها فهل المدة قصيرة أم طويلة ؟ وهل هي مفاجئة أم لا ؟

يسأل الطبيب عن إصابتك بأحد الأمراض النفسية مثل التوتر أو عضوية مثل الصرع.

يسأل الطبيب المريض عن إدمانه.

قد يكون هذا مؤشراً على الإصابة بـ الصرع، فيطلب الطبيب اختبار للأعصاب أو عمل تخطيط للدماغ للتأكد من الإصابة بنوبات الصرع

علاج الرعشة اثناء النوم قد يصف الطبيب لك دواء موتيفال Motival؛ إن كنت تعاني من التوتر والقلق، وتتناول الجرعة المحددة لمدة شهرين للتخفيف من حدة التوتر.

علاج الرعشة اثناء النوم بالطرق الطبيعية هذه العلاجات يمكنها أن تقلل من الرعشة، إن كانت بسبب التوتر أو تحدث نتيجة لإرسال الدماغ مؤشر خطأ للجسم، وهي:

ممارسة التمارين الرياضية للتخفيف من الإجهاد العصبي، ولا يجب ممارستها قبل النوم.

عدم الإكثار من تناول المنبهات، من الساعة 8 مساءً.

تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من المغنسيوم والكالسيوم، لتقوية الأعصاب، ويمكن أن تجد هذه المعادن في المكسرات الاستمتاع بالموسيقى الهادئة، وتشغيل موسيقى أو آيات قرآنية عند النوم.

تنظيف فراش النوم للتخلص من البكتيريا والأتربة لأنها تعمل على الشعور بعدم الراحة

الاستمتاع خلال النهار بالأنشطة التي لا تحتاج إلى مجهود، وتخلصك من التوتر مثل الرسم والتلوين.

عدم تناول الأطعمة الدسمة خلال وقت العشاء، والحرص على تناول وجبة خفيفة قبل النوم.

الانضمام إلى صفوف التأمل والاسترخاء للتخلص من الضغط النفسي

إقرأ أيضاً:دراسة : الهواتف الذكية والعمل ليلا يجعلانك أكثر بؤسا؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق