نقص التمويل تسبب بتدني خدمات بلدة الكفر في السويداء.؟ نقص التمويل تسبب بتدني خدمات بلدة الكفر في السويداء.؟ - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

الاثنين، 28 مايو 2018

نقص التمويل تسبب بتدني خدمات بلدة الكفر في السويداء.؟

 نقص التمويل تسبب بتدني خدمات بلدة الكفر في السويداء.؟

فقط 20% هو ما تم تنفيذه من خطة عمل بلدية الكفر في السويداء، والنتيجة نقص وخلل في بعض الخدمات كما كشفها لنا بدران بدران- رئيس بلدية الكفر، مضيفاً أنه تم رفع كتاب بمبلغ 50 مليون ليرة وصل منها حوالي 10 ملايين ليرة فقط، إضافة للمطالبة بتزويد البلدة بـ(جرار) لاستخدامه في جر المقطورة التي زودت بها الكفر مؤخراً والتي تعمل على نقل المياه المالحة والحلوة، وحاجة البلدة لجرار ثالث لنقل القمامة، علماً بوجود مقطورتين للغرض ذاته.

كما أن بعض القرى المجاورة للكفر مثل (حبران- مياماس- سهوة الخضر) تعد القرى الوحيدة التي مازالت تشرب من مياه السدود لعدم توافر آبار في المنطقة الشرقية والمطلوب الإسراع باستجرار واستثمار آبار الكفر وعددها 3 آبار مقررة بمنطقة عرى، كما تم رفع كشف بقيمة حوالي 3 ملايين ونصف المليون لضرورة نقل برجين توتر عال إلى الجزيرة الوسطية حفاظاً على أرواح الناس لقربه من مرافق عامة وصالة أفراح، ففي حال انقطاع أي خط بتأثير الرياح مثلاً أو نتيجة إطلاق النار في الأعراس فإنه سيتسبب بكارثة.

أما ما يخص مشكلة بلدة الكفر القديمة التي يعدها ساكنوها مواقع أثرية قال بدران: إن هذه البلدة صغيرة جداً ولا تعد أثرية لعدم وجود آثار فيها سوى القليل القليل، حيث يتم التعامل مع هذه الحالات في حال تبين أن البيت أثري بقرار من مديرية الآثار ويتم الحصول على رخص تتناسب وواقع المنطقة، وسمحت مديرية آثار السويداء بترميم المنازل الأثرية وليس هدمها أو تغيير معالمها.

سها الحناوي-تشرين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق