قرية “كناكر” في محافظة السويداء,زوارها يستمتعون بأصالة الماضي وطبيعتها الخلابة. قرية “كناكر” في محافظة السويداء,زوارها يستمتعون بأصالة الماضي وطبيعتها الخلابة. - شبكة اخبار السويداء -->

أخر الاخبار

السبت، 13 يناير 2018

قرية “كناكر” في محافظة السويداء,زوارها يستمتعون بأصالة الماضي وطبيعتها الخلابة.

قرية “كناكر” في محافظة السويداء,زوارها يستمتعون بأصالة الماضي وطبيعتها الخلابة.
قرية “كناكر” في محافظة السويداء,زوارها يستمتعون بأصالة الماضي وطبيعتها الخلابة.
تمنح قرية “كناكر” في محافظة السويداء زوارها إحساسا عميقا بروعة آثارها التي تعود الى مختلف العصور والتي تزيدها جمالا طبيعة القرية الساحرة لاسيما في فصل الربيع.

وتقع القرية فوق مرتفع صخري الى الجنوب الغربي من مدينة السويداء في سهل خصب ويعبرها نهر وادي الثالث الذي ينبع من سفوح جبل العرب وينتهي به المطاف غرب قرية الدارة ليلتقي بنهرين آخرين هما وادي السندبانة و وادي الثاني في منطقة كانت تسمى “المشبك” ومن الجدير ذكره أن الوديان الثلاثة كانت تجري قبل عقود بغزارة في فصل الشتاء وحتى بدايات الصيف.


ويشير الباحث في آثار المنطقة أكرم رافع الى أن إعمار القرية قديم وهى غنية بالعديد من المعالم التاريخية والأوابد الأثرية التي تعود الى عهود الأنباط والرومان والبيزنطيين والغساسنة والعرب المسلمين.

ويلفت رافع الى أنه في عام 2010 تم اختيار قرية “كناكر” من قبل منظمة اتحاد شبيبة الثورة لتكون ضمن مشروع القرية “الهدف” لتنمية وتحسين المرافق العامة وزيادة عدد الأشجار والمساحات الخضراء فيها حيث جرى تنفيذ حملة تشجير في الحديقة العامة للقرية بمشاركة الف متطوع من أبنائها بالإضافة لإقامة معرض للتصوير الضوئي وعرض فيلم وثائقي تلفزيوني وثق أبرز معالم القرية وما أنجز فيها من أعمال تطوعية.
قرية “كناكر” في محافظة السويداء,زوارها يستمتعون بأصالة الماضي وطبيعتها الخلابة.
قرية “كناكر” في محافظة السويداء,زوارها يستمتعون بأصالة الماضي وطبيعتها الخلابة.
ويعمل مع ظم سكان كناكر البالغ عددهم نحو 1500 نسمة في زراعة المحاصيل الحقلية كالقمح والشعير والحمص بالإضافة الى زراعة الأشجار المثمرة كالزيتون والعنب وتتوفر في القرية مختلف أنواع الخدمات والبنى التحتية من طرق وشبكات كهرباء وهاتف ومياه وتوجد فيها مدرسة للتعليم الأساسي وحديقة عامة ونقطة طبية وبئر مياه مخصصة للشرب.

يشار الى أن القرية تبعد عن مدينة السويداء حوالى 7 كيلو مترات ويحدها من الغرب قرية “الأصلحة” ومن الجنوب قرية “عرى” ومن الشرق قرية “رساس” ومن الشمال أراضي مدينة السويداء.

سهيل حاطوم - سانا